GuidePedia
Issame

0



مكنت الإجراءات و التدابير التي اتخذتها الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة بني ملال خنيفرة من إجراء الامتحان الجهوي و الوطني في ظروف جيدة كما مكنت في الوقت ذاته في تخفيض عدد حالات الغش الى ازيد من 60 في المائة مقارنة مع الموسم الماضي ة التي جاءت كتحصيل للحملات التحسيسية المنظمة من طرف المؤسسات التعليمية و اعمال كل الاليات و التدابير القانونية اضافة الى وعي المترشحين بخطورة هذه الافعال .
و اكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين مصطفى السليفاني في تصريح لشبكة بني ملال الاخبارية ان امتحانات البكالوريا التي انتهت يوم امس الامتحان الجهوي و الوطني مرت في ظروف جيدة بفضل انخراط الجميع سلطات و مسؤولين و اطر تربوية أساتذة و مفتشين و مديرين ،  حيث تم تسجيل أجواء جيدة سواء من طرف الأطقم المتدخلة أو من طرف المترشحين أنفسهم ،  الآن بعد انتهاء عملية الترقيم السري انطلقت عملية التصحيح بحيث تكلف بها  1837 أستاذة و أستاذ سينكبون على تصحيح 252 ورقة امتحان  كما تم تحديد  مراكز التصحيح حيث ان العملية انطلقت في ظروف جيدة .
و أضاف مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين مصطفى السليفاني أن ما تم تسجيله خلال هذه الامتحانات هو تراجع عدد  حالات الغش حيث تظل حالات معزولة و ذلك بفضل الحملات التحسيسية المنظمة من طرف المؤسسات التعليمية للتحسيس بآفة الغش في الامتحانات و ذلك من خلال إعمال كل الآليات و التدابير المنصوص عليها قانونا لمحاربة الغش في المباريات و الامتحان و التي أعطت أكلها و الأساسي – يضيف -  هو ان هناك وعي متزايد بضرورة التصدي للغش سواء من طرف الأطر أو من طرف المترشحين أنفسهم.
و أكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين أن ما  تم تسجيله أيضا هو مواصلة تكييف المواضيع لفائدة المترشحين في وضعية خاصة  أو في وضعية إعاقة بالإضافة إلى تمكين السجناء من حقهم في هذا الاستحقاق بحيث تم السماح ل 47 سجينة و سجين من اجتياز هذه الامتحانات التي يؤكد  مرة أخرى أنها مرت في ظروف جيدة .  

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top