GuidePedia
Issame

0




محمد فرطيط
بعدما توقعنا أن يتم طرد مستشارة بمجلس الجهة من طرف حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالفقيه بن صالح و البيان الشديد اللهجة الذي طلع به الحزب في سابقة بمجلس جهة بني ملال خنيفرة بل و منذ تفعيل التقسيم الجهوي في صيغته القديمة جهة تادلة ازيلال حيث لم يسبق تسجيل أية حالة مماثلة ، سنتوقع أيضا حوادث مماثلة قد تودع منتخبين بالمستعجلات أن كانت الإصابة خفيفة أو ترسل مباشرة إلى العناية المركزة التي سيفقد فيها المصاب وعيه إلى حين دنو الاستحقاق المقبل.
مجلس جهة بني ملال خنيفرة سيعيش دوما على وقع المفاجئات ، خاصة و أن هناك ما يحاك في دهاليز بعض الأحزاب السياسية المشاركة في هذه التجربة الجهوية الجديدة ، على قاعدة "السن يضحك للسن و القلب فيه خديعة " حيث سيتم ابتلاعها في صمت لتنفجر في زمنها المناسب ، لا يمكن إنكار وعيد العديد من مدبري أمر هذه الأحزاب جهويا بعدما تأكد لهم عدم انضباط أتباعهم و عدم امتثالهم لتوجهات الحزب سواء مركزيا أو جهويا أو إقليميا فوضعوا أحزابهم في موقف حرج مع قيادات حزبية أخرى متحالفة ، قبل أن تصدر في حقهم قرارات حزبية كما هو الشأن خلال الاستحقاق الجزئي الخاص بمجلس المستشارين عن الهيئة الناخبة مجلس جهة بني ملال خنيفرة ، حيث وقع الاختلاف في إتباع الزعيم بين عدم التصويت لفائدة أي مرشح من المرشحين الاثنين، أو التصويت لمرشح الحصان على حساب السنبلة و هو ما حدث بالفعل بالنسبة لممثلي لامبا ما حدا بالحزب إلى اتخاذ قرار في حق مرشحيه بالجهة .
فإذا كانت لامبا خرجات ليها نيشان فان أحزاب أخرى خاصة الحركة الشعبية لم تعلن بعد عما ستتخذه في حق بعض مستشاريها الذين صوتوا ضد مرشحة الحزب لصالح حزب الحصان ما عدا قرار بتجميد العضوية في حق اثنين دونما اللجوء إلى الطرد ، و هو ما يفسره خبراء "التفعفيع الانتخابي" بعملية اللبدة للمستشار و دفعه لتقديم استقالته من الحزب و من العضوية التي حصل عليها عن طريق الانتخاب بلون هذا الحزب السياسي استنادا إلى قانون الأحزاب خاصة المواد 19/20/21/22 و رجوعا أيضا للقانون الداخلي لهذا الحزب الذي يحدد المدة الواجب خلالها تقديم المستشار لاستقالته من الحزب و ما يترتب عن ذلك من إسقاط للعضوية باعتبار ذلك أهون الأضرار على هذا المنتخب ان كانت شهيته لا تزال مفتوحة للترشح في الاستحقاقات القادمة .
و يتوقع خبراؤنا في "التفعفيع" استنادا الى حجم الأذى الذي تسبب فيه بعض المستشارين من خلال عدم الامتثال لأحزابهم خلال عمليات تصويت مصيرية ان ترتفع كوطا الاستقالات في الستة أشهر الأخيرة من عمر المجلس على ان توقعاتهم ايضا تشير الى استحالة عودة عدد كبير من اعضاء المجلس في انتخابات الجهة القادمة بعدما وعت الأحزاب جيدا أهمية الجهة في تدبير قضايا التنمية في الوقت الي تحبس فيه الاحزاب قرارات الطرد التي ينشدها هؤلاء المستشارين لانها تعبد لديهم الطريق لطرق ابواب أي دكان سياسي بكل اريحية ....

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top