جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

الصفحة الرئيسية جماهير و محبي رجاء بني ملال تحن لزمن الرئيس المؤسس للفريق المرحوم عبد اللطيف المسفيوي بعد هذا المسخ الذي يعيشه الفريق ....عيد بأية حال عدت يا عيد ...

جماهير و محبي رجاء بني ملال تحن لزمن الرئيس المؤسس للفريق المرحوم عبد اللطيف المسفيوي بعد هذا المسخ الذي يعيشه الفريق ....عيد بأية حال عدت يا عيد ...

حجم الخط





محمد بوزيان / شبكة بني ملال الاخبارية
خمس سنوات على وفاة الأب الروحي لرجاء بني ملال الحاج عبد اللطيف المسفيوي الذي لبى داعي ربه في 25 من ماي 2014 و يوارى جثمانه الثرى بمقبرة الشهداء بالدار البيضاء.... وفاة الحاج المسفيوي خلفت حزنا كبيرا في نفوس جماهير الرجاء الملالي و متتبعيها و لاعبين قدماء و مسيرين...لانه بحق الأب الشرعي للفريق الذي أسسه سنة 1956 بعد دمج فريقي اتحاد بني ملال و مولودية بني ملال في فريق واحد و حقق معه الصعود إلى القسم الأول سنة 1966 و يحظى الراحل باستقبال من طرف الراحل المغفور له الملك الحسن الثاني خلال زيارته لبني ملال صيف 1966 كما فاز الفريق الملالي ببطولة القسم الوطني الأول الصفوة موسم 74/73 رفقة المدرب عبد القادر الخميري بعد فوزه على مطارده المباشر الرجاء البيضاوي بهدف دون رد حمل توقيع الولد 2 و في نفس الموسم وصيف بطل المغرب العربي بعد ان خسر المباراة النهائية أمام النادي الإفريقي التونسي....و دبر الحاج عبد اللطيف المسفيوي شؤون رجاء بني ملال لأزيد من عشر سنوات و هو الذي لم تحركه هواجس أخرى غير حب الفريق و حب المدينة التي ترعرع بين أحضانها. الراحل توفي تاركا وراءه اجمل ذكريات الفريق الفوز ببطولة المغرب سنة 74/73 و بلوغ المربع الذهبي لكأس العرش ثلاثة مرات ليكون الرئيس الخامس لرجاء بني ملال الذي وافته المنية بعد الحاج الجيلالي العسري و الحاج خليفة الشيشاوي الذي توفي سنة 2013 وبعده كلا من المرحوم العلمي و الراحل المحامي عبد الرفيع الكرومي .
مناسبة هذا الحديث ما تداولته بعض الالترات و ترديدها لاسم الراحل الحاج المسفيوي الذي جعل عددا كبيرا من محبي الفريق و متتبعيه تحن لزمن الراحل باعتباره بحق زمن اخرج فيه الحاج المسفيوي رجاء بني ملال الى الأضواء بعدما كانت جماهير بني ملال موزعة بين فريقين ، فابدع في التسيير بإخلاص لهذه المدينة العريقة و جعل فريقها يقهر اعرق الفرق الوطنية ....في وقت اصبح فيه فارس عين اسردون بدون ركاب و حتى اذا ركب فانه يحرك بحمار اعرج لا يمكنه من مطاردة خيول البطولة ....
ليس العيب في الجماهير و لا في الاعلام و ليس كلاهما شماعة لتعليق الاخفاق و الفشل في مطاردة الركب فقديما قالوا ...بوك طاح قاليه من الخيمة اخرج مايل ...  
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال