GuidePedia
Issame

0


بقلم : محمد الحطاب
نجا والحمد لله صديقنا عبد الرحيم ايت العواد هو وعائلته، يوم الجمعة قبل الماضية، من حادثة سير خطيرة، واننا إذ نهنئه على سلامته هو وأفراد اسرته، نتمنى له الشفاء، وهذا ربما زيادة في العمر من الله لكي ينهي ما بدأه من أعمال الخير سواء في حياته المهنية أو في حياته الخاصة، وهذا يظهر من تدويناته التي لها دلالات دينية كبيرة، تدعو أساسا إلى الالتزام بالقران والسنة.
الصديق عبد الرحيم ايت العواد، مدير وكالة الضمان الاجتماعي بإقليم بني ملال، جاء إلى بني ملال قبل ثلاث سنو، لكنه واجه عدة مشاكل على مستوى تدبير الوكالة، فوضع مخططا لإنقاذها وإصلاح انشغالات ومطالب المنخرطين، فتحقق له ذلك، بمجهوداته ومساعدة أطر الوكالة.
لقد حول عبد الرحيم ايت العواد الوكالة من مؤسسة ذات مشاكل إلى مؤسسة بدون مشاكل، حيث يهتم بنفسه بمشاكل المنخرطين الاجتماعية. يشتغل ساعات طويلة إلى وقت متاخر، بهدف حل جميع المشاكل المطروحة عليها يوميا، والتي لا يمكنها الانتظار.
اليوم يمكن لأي منخرط يتقدم لهذه الوكالة ان يقضي مصالحه حسب نوعية المشكل وما يتطلبه من اجراءات، لكن المهم هو أن ايت العواد يصغى إلى المنخرطين ويحاول قدر المستطاع الاستجابة لمطالبهم الاجتماعية، بكل حب وإنسانية.
فإذا كان لابد من تهنئة سي عبد الرحيم على سلامته من حادثة السير، فإننا كذلك نهنئه على العمل الكبير الذي قام به على مستوى وكالة بني ملال، التي أصبحت يضرب بها المثل في الإدارة العامة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.
ومرة أخرى حمدا لله على السلامة، "قل لن يصيبنا إلى ما كتب الله لنا" صدق الله العظيم

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top