GuidePedia
Issame

0

 بيان
  انعقد بحمد الله تعالى الاجتماع العادي للجنة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بإقليم بني ملال عبر تقنية التواصل عن بعد يوم الأحد 06 ذو القعدة 1441ه الموافق ل28 يونيو 2020. وبعد مدارسة بعض الشؤون التنظيمية والقضايا السياسية، فقد خلص الاجتماع  إلى التأكيد على ما يلي: 
1- الإشادة بنجاح الحكومة في تدبير مرحلة الطوارئ الصحية بقيادة جلالة الملك، وذلك باتخاذ إجراءات استباقية واحترازية صحية واجتماعية وأمنية، جنبت بلادنا اتساع دائر العدوى وارتفاع عدد الوفيات.
2- الإشادة بتضحيات أطر الصحة والأمن والقوات المسلحة الملكية والوقاية المدنية والجماعات الترابية والتعليم... وهيئات المجتمع المدني خلال فترة الحجر الصحي.
3- التنديد بالتصريحات المعادية لوحدتنا الترابية من طرف رئيس أحد الدول الإفريقية.
4- استنكار الهجمة الإعلامية والسياسوية التي تستهدف قياديي الحزب من طرف بعض المغرضين والمأجورين، مقابل الاعتزاز برموز الحزب ومجهوداتهم وإخلاصهم ونزاهتهم في خدمة الوطن.
5- الإشادة بعمل أعضاء الحزب ومنتخبيه وبرمانييه وهيآته بالإقليم، والمتمثل في نضالهم المستمر من خلال تضحياتهم وتواصلهم الدائم الإيجابي مع المواطنين قبل وخلال فترة الحجر الصحي.
6- المطالبة بمعالجة الوضعية المتدهورة  للمركز الاستشفائي الجهوي ببني ملال بسبب ضعف الحكامة والخصاص الكبير في الأطر والتجهيزات، مما يؤثر سلبا على مستوى الخدمات الطبية فيه، كما المطالبة بتسريع إنشاء مستشفيات القرب وتأهيل المراكز الصحية بعدة جماعات بالإقليم. 
7- المطالبة بتسريع إنشاء كلية الطب والمركز الاستشفائي الجامعي ببني ملال، والذي من شأنه معالجة معضلة الصحة بالجهة عموما.
8- تثمين عملية تزويد الفلاحين بالشعير المدعم، مع الدعوة إلى رفع الحصة المقدمة بما يكفي الحاجيات منه، مع تدارك تحقيق العدالة المجالية في التوزيع، خاصة بالنسبة للفلاحين الصغار ببعض المناطق المتضررة من سوء التوزيع الحاصل. 
9- المطالبة بالإبقاء على مختلف المشاريع المهيكلة بالإقليم والجهة والإسراع بإنجازها.
10- استنكار استغلال مآسي المواطنين سياسيا وانتخابيا خلال فترة الحجر الصحي من طرف بعض الوجوه الانتخابية والمتحزبة بعدة مناطق، والذي كان يتم للأسف أمام أعين بعض مسؤولي وأعوان الإدارة.
11- تثمين تجاوب السلطات بالإقليم لحل بعض مشاكل المواطنين خلال فترة الحجر الصحي، مقابل تسجيل الاستياء من تلاعبات بعض الأعوان في توزيع مساعدات غذائية، حيث الإغداق على البعض وإقصاء وحرمان عدد من المحتاجين المستحقين. 
12- تسجيل ضعف ومحدودية استفادة فئة عريضة من التلاميذ بالإقليم، من أبناء الأسر في وضعية هشة وساكني المناطق القروية والجبلية من عملية التعلم عن بعد، بسبب عدم توفر الوسائل الضرورية وضعف أو انعدام شبكة الانترنيت.
13- الإهابة بكافة المواطنين والمواطنات للتحلي بمزيد من الوعي والصبر والمصابرة وأخذ الحيطة والحذر والالتزام بمختلف التوجيهات الصحية والأمنية خلال فترة تخفيف الحجر الصحي، حتى اجتياز المرحلة بنجاح ونحو مستقبل أفضل للجميع بحول الله تعالى.                                                                                                
    عن  الكاتب الإقليمي محمد لبرديا غازي           




LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top