GuidePedia
Issame

0

بيان
     يتابع المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة المنضوية 
تحث لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بقلق كبير الوضع الذي تعيشه مصلحة الطب النفسي بالمستشفى الجهوي ببني ملال ، حيث العنوان الأبرز استمرار معاناة العاملين بالمصلحة ،وضع أصبح يشكل خطر دائم نضرا لتجاوز الطاقة الاستيعابية للمصلحة بشكل كبير فاق الظروف الاستثنائية أو الإستعجالية . 
    و الرغم من الألوية التي أعطتها الوزارة الوصية للطب النفسي والمريض النفسي ، من خلال الإستراتيجية  القطاعية   2012-2016 و 2017-2021 ،ومبادرة كرامة التي أطلقتها الوزارة في يوليوز 2015 لإخلاء ضريح بويا عمر من المرضى النفسيين وتمكينهم من حقهم في العلاج وإعادة الإدماج في المجتمع ،ورفع الميزانية المخصصة للأدوية ، وجلب أدوية الجيل الثالث نجد مصلحة الطب النفسي ببني ملال تعيش وضعية اقل ما يمكن القول عنها مزرية، بدليل عدم احترام مقتضيات الظهير الشريف المؤرخ ب 29 ابريل 1959 فيما يخص استشفاء وعلاج المرضى وحمايتهم،حيث تجاوز كبير يفوق التوقعات للطاقة الاستيعابية والتي لا تتجاوز في الأصل  46 سرير ،بالإضافة إلى الغياب الشبه التام للأدوية سواء على شكل أقراص أو حقن ،الى جانب  إلى غياب شروط الأمن والسلامة مما يعرض بشكل يومي حياة العاملين داخل المصلحة للخطر. وبالرغم من سلسلة الاجتماعات المتتالية للعاملين داخل المصلحة مع إدارة  المستشفى الجهوي لإيجاد حل جدري لهذه المشاكل لازالت الأمور على حالها . إننا في المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة نجد أنفسنا جد مستغربين لغياب أي مبادرة من طرف الإدارة في إيجاد حل لهده المشاكل أو على الأقل التخفيف منها للرقي بالخدمات المقدمة للمريض النفسي في جو إنساني وطبيعي. 
   أمام هده الوضعية المزرية  يحمل المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة المنضوية تحث لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب إدارة المستشفى الجهوي المسؤولية في ما تعيشه الشغيلة الصحية من معاناة يومية وخطر دائم  ومعها أيضا معاناة المرضى في تلقي العلاجات الصحية المناسبة والإنسانية تضمن الكرامة ،الأمن والسلامة للجميع .ونعلن مايلي :
دعوة ادراة المستشفى إلى التعامل بجدية في الرقي بمصلحة الطب النفسي حتى تؤدي الدور المنوط بها
دعوة  إدارة المستشفى إلى ضرورة تفعيل الظهير الشريف 29 ابريل 1959 فيما يخص استشفاء، علاج وحماية المريض النفسي.
توفير الأدوية والمستلزمات للعناية بالمرضى .
توفير شروط الأمن والسلامة للمرضى وكذلك العاملين بمصلحة الطب النفسي.
العناية والاهتمام بتوفير شروط المداومة والحراسة .
وفي الأخير يدعوا المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة الشغيلة الصحية إلى مزيد من التضامن والتلاحم والالتفاف حول إطارهم النقابي من اجل تحقيق المطالب العادلة والمشروعة.




                                   
  


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top