GuidePedia
Issame

0
شبكة بني ملال الإخبارية 
كشف أساتذة بثانوية الحسن الثاني ببني ملال في بيان لهم عن المشاكل التي يعانون منها المتعلقة اساسا بتسيير المؤسسة الذي وصفوه بالعشوائي و ضعف التواصل و الاستفزازات التي يتعرضون لها و مشاكل أخرى. 
و اشار البيان أن  ثانوية الحسن الثاني التأهيلية بمدينة بني ملال تعرف توثرا كبيرا بين الإدارة (المدير والناظر) و الأساتذة والأستاذات بسبب ضعف التواصل”. من خلال ما عرفته المؤسسة من توقف شبه كلي للدراسة بعد الوقفات الإحتجاجية التي قام بها الأساتذة احتجاجا على التسيير العشوائي و الوضعية الكارثية التي الت اليها المؤسسة بسبب ضعف التواصل و الاستفزازات غير المسؤولة لناظر الدروس في حق الأساتذة كان اخرها اهانته لأستاذ وأستاذة.
ويضيف الاساتذة المحتجون في بيانهم انه اذا كانت ثانوية الحسن الثاني التأهيلية إلى زمن غير بعيد قلعة علمية حصينة ذات إشعاع جهوي ووطني كبير فإنها اليوم تعرف حالة تسيب يتخذ أبعادا خطيرة و يندر بكارثة تربوية  للأسباب الاتية:
• ضعف التواصل بين الإدارة (المدير و الناظر) و الأساتذة و الأستاذات، و استعمال أسلوب التهديد و الوعيد عوض البحث عن الحلول؛
• عدم احترام القوانين المنظمة و المتعارف عليها في إعداد استعمالات الزمن ؛
• اسناد حصص كاملة لبعض الأساتذة في الوقت الذي أسند للبعض أقل من 10 ساعات و احتجاج الناظر بتطبيقه للمذكرة و خرقها في تخصص الإجتماعيات ؛
• تخصيص الفترة الصباحية لمادة الرياضيات و برمجة المواد الأخرى في المساء بدون أي سند قانوني ؛
• توزيع استعمالات الزمن بطريقة مهينة في يوم عيد المدرس بتركها للمساعد التقني الذي تركها أمام الباب و اختفاء الناظر عن الأنظار  ؛
• دخول الغرباء الى المؤسسة و عدم إخلاء الساحة و الممرات من المتعلمين الذين من المفروض ولوجهم إلى حجرات الدرس؛
• عدم ضبط غيابات المتعلمين و المتعلمات و تغييب الصرامة التربوية في التعامل مع الغياب و السلوكات غير التربوية ؛
• عدم استقبال أباء وأمهات و أولياء التلاميذ بطريقة لائقة؛
• وجود الة نسخ photocopieuse)) داخل المؤسسة دون أن يعرف مجلس التدبير و الأساتذة طبيعة الشراكة بين مالكي هذه الالة و المؤسسة؛
• مطالبة الأساتذة بنسخ الوثائق الإدارية كرخص المرض و شواهد العمل و الأوراق الشخصية … من مالهم الخاص عوض توفيرها و وضعها رهن إشارة الأساتذة و الأستاذات؛
• التستر على غيابات بعض الاطر الإدارية؛
• عدم توفير أدوات العمل بالشكل الكافي حيت لم يتسلم الأساتذة إلا قلما واحدا و ممسحة من النوع الرديء ؛ و توجت وقفات الأساتذة بتشكيل لجنة للحوار عقدت لقاء عقيما مع مدير المؤسسة لا يرقى إلى طموحات الأساتذة يوم 07 أكتوبر 2019 و لقاء ثانيا يوم 09 أكتوبر 2019 مع المدير الإقليمي لمديرية بني ملال و عد بإيجاد حلول لهذه المشاكل و حدد يوم الإثنين المقبل لحد أقصى لتوصل الأساتذة باستمالات زمن جديدة تراعي الضوابط الجاري بها العمل و إيفاد لجنة للتحقيق و تحديد المسؤوليات في واقعة احتجاز الأستاذ. حسب ذات البيان. 




LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top