GuidePedia
Issame

0




محمد فرطيط
تتداول بعض صفحات التواصل الاجتماعي اخبارا تفيد بوجود رجة داخل حزب الحركة الشعبية التي يقودها امحند العنصر ، قياديون بالحزب حسب ما يروج قاموا بتجميد عضويتهم من الحزب بينهم برلماني و رئيس مجلس اقليمي و رئيس مجلس جماعي و برلماني و رئيس جماعة ترابية ...السبب – حسب ما يتم تداوله – يعود الى ظهور خلافات داخل قبيلة السنبلة خاصة وان هناك من يتحدث عن امكانية عقد الحزب لمؤتمر استثنائي قد يخرج بانتخاب امين جديد للحزب مع تداول اسم محمد حصاد على راس الحزب في الفترة القادمة .
تجميد العضوية لقياديين داخل الحزب ان كان صحيحا حسب ما يروج سيكون لا محالة بداية اما لظهور تيار جديد داخل الحركة او ما يصطلح عليه بحركة تصحيحية ، او يكون القشة التي ستقصم ظهر البعير و تنذر بتشتت حبوب السنبلة بين باقي القبائل السياسية خاصة و ان انتخابات 2021 تلوح في الافق في ظل حديث عن امكانية فقدان الحركة لقياديين في عدد من جهات المملكة بناء على تقارير المفتشية العامة لوزارة الداخلية لعل ابرز هذه الوجوه احمد شد رئيس جماعة بني ملال و عضو المكتب السياسي للحزب ...
مصدر قيادي داخل الحركة الشعبية نفى في اتصال هاتفي وجود اي تشنجات داخل الحزب مؤكدا ان الحزب بخير و ليس هناك اي تجميد لعضوية اعضاء قياديين داخل السنبلة ....

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top