جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

 



قال مصطفى رقيب مدير المدرسة العليا للتكنولوجيا التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان ( الفقيه بن صالح)، وفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة، والمجلس العلمي المحلي،

 الخميس 18 نونبر 2021، خلال افتتاح اللقاء العلمي الاول، تحت شعار: الملامح البطولية لتحقيق الاستقلال بين الذاكرة والتاريخ، بمناسبة الذكرى 66 لعيد الإستقلال.

واضاف رقيب، خلال هذا اللقاء العلمي الذي حضره عامل اقليم الفقيه بن صالح محمد قرناشي، ان السياق التاريخي لهذا الحدث الذي كان تحقيقه ملحمة كبرى ودرس في البطولات العظيمة التي تجسدت في مواقف تاريخية خالدة صنعتها ثورة الملك والشعب التي انتصرت بها الارادة القوية للشعب في الدفاع عن القيم الوطنية المقدسة.

واشار، مصطفى رقيب انه بعد الاستقلال انخرط الشعب المغربي، في مشروع البناء الوطني لتشييد مغرب حر تمكن من فرض مكانته بين الامم من خلالإرساء ورش التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وابرز مصطفى رقيب، ان الملك محمد السادس ارسى أسس اقتصاد عصري وتنافسي، وحداثي من خلال تكريس قيم الديمقراطية والمواطنة، وتعميق الوعي بأهمية الموروث الثقافي.

وأكد رقيب  أن احتفال اليوم يجعلنا مدركين للمسؤولية التاريخية وارتباطه بحاضر الأمة ومستقبلها، ومعالجة القضاياالمتعلقة بالذاكرة الوطنية، والتشبث بالتوابث لدى الطلبة والشباب، من أجل تحقيق اقلاع  اقتصادي وجعل الشباب في صلب السياسات العمومية وتعزيز مشاركتهم في الحياة السياسية، وكذا مساهمتهم في صنع القرار.

تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال