GuidePedia
Issame

0


ذ.حسن برناكي / بني ملال نيوز

يبدو أن تقليعة تغييرالمدربين  وبوتيرة مرتفعة باتت لصيقة بالنوادي المغربية المنضوية تحت لواء الجامعة الملكية المغربيةلكرة القدم في كل أقسامها .، وأصبح المدرب هو الحائط القصير والمشجب التي تعلق عليه كل مشاكل الفرق ، وبات متوترا منذ بداية توقيعه لفريق ما ومهدد بالإقالة كلما تدنت نتائجه لظروف طارئة ، كما حدث نهاية الأسبوع الذي ودعناه ،أولها انفصال الرجاء البيضاوي عن مدربه الإسباني خوان كارلوس جاريدو ، وتعيين محله مساعد المدرب  يوسف السفري وبوشعيب لمباركي إلى حين تعيين مدرب جديد بعد انهزامه يوم السبت 26 يناير 2019 بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط أمام النجم الساحلي التونسي بإصابتين لصفروهوالقريب من التأهل للمربع الذهبي لكأس زايد للأندية البطلة ، في انتظار مقابلة الإياب التي  ستجري بمدينة سوسة  بعد اسبوعين ، وقد يكون السبب الرئيسي حزم جاريدو مع اللاعبين الذين قرروا ذلك بعدم التواصل معهم جيدا ، وفي انتظارربان جديد سيكون على الرجاء العالمي التفكير في المقابلة القادمة ضد الجريح شباب الحسيمة متديل الترتيب 16ب13نقطة . 
ويكون النادي الثاني الذي أطلق رصاصة الرحمة على مدربه الإطار محمد أمين بنهاشم ،هوأولمبيك خريبكة الرتبة 14ب14نقطة من 3انتصارات ، 5تعادلات و 7هزائم ، ومباشرة بعد هزيمته أمام مولودية وجدة بإصابة واحدة لصفر،وحملة جمهورالنادي الفوسفاطي بتغييره للنتائج السلبية التي حصدها مند بداية البطولة ليتم الإنفصال بالتراضي مقابل أجرة 3أشهر، وقد يكون الإسم المرشح لقيادة الفريق الخريبكي هو يوسف فرتوت الذي يعول عليه لقيادته إلى شط الأمان .
مع الإشارة أن الأولمبيك  تدنت نتائجه في السنوات الأخيرة وتعبه  في البحث عن الوصفة الناجعة للرجوع إلى أيام التألق ، حيث  تعاقد مع كثير من المدربين فؤاد الصحابي ، الفرنسي فرنسوا براتشي ، يوسف لمريني ، والجزائري ايت جودي ، وفي كل مرة  يقيل فيها مدربا يلتجأ الى بركة لاعبيه القدماء امحمد لقصير، سعيد خمليشي ، مولاي هاشم الغرف ومحمد أجاي ..فمتى ترعى حقوق المدربين ؟ ومتى يبدد هاجس خوف الإقالة من نفوسهم ؟ ومتى تعطى لهم الصلاحيات كاملة في تدبير شؤون الفريق ..؟ والى ذلك  الحين تصبحون على بطولة أكثرإحترافا…

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top