GuidePedia
Issame

0

عبد العزيز المولوع

في أجواء من المسؤولية والالتزام احتضن فندق شمس بين الويدان  لاقلبم ازيلال ، يوم الاحد 10 فبراير الجاري، أشغال اللقاء التواصلي للأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة باقليم ازيلال تحت اشراف الامانة العامة الجهوية لحزب البام بجهة بني ملال خنيفرة .
وقد ترأس هذا اللقاء السيد ابراهيم مجاهد  الأمين الجهوي  لحزب البام بجهة بني ملال خنيفرة وعادل بركات الامين الاقليمي للحزب بالاقليم، إلى جانب محمد القرشي رئيس المجلس الإقليمي لازيلال ،  وعائشة ايت حدو النائبة البرلمانية ورئيسة بلدية ازيلال  ، وحضور رؤساء الجماعات الترابية التي يشرف على تسييرها الحزب والمنتخبين الجماعيين و مناضلي و مناضلات الحزب بالإقليم ، و ممثلي الصحافة الجهوية والوطنية ،وقد خصص هذا اللقاء لتدارس آخر المستجدات السياسية المحلية والجهوية ،و التطرق إلى نقاط أخرى خاصة فيما يتعلق بتقييم أداء الحزب ووضعيته بالإقليم .
 و افتتح هذا اللقاء بكلمة لعادل بركات الامين الإقليمي للحزب عبر من خلالها   على أهمية هذه اللقاءات التواصلية، و على ضرورة إسهام الجميع  في الدينامية الجديدة التي سيعيشها الحزب، والمشاركة الفعالة في بناء الحزب وهياكله .
وثمن إبراهيم مجاهد رئيس مجلس جهة بني ملال – خنيفرة  جهود كافة المناضلات والمناضلين في المساهمة الجماعية من أجل  انجاح البرنامج التنموي الذي أخذه الحزب على عاتقه معتبرا ما يتم انجازه على ارض الواقع من مشاريع تنموية ثمرة عمل جماعي ، مؤكدا  أن  إقليم ازيلال الذي يعد معقل حزب الاصالة والمعاصرة بجهة بني ملال خنيفرة ، نال نصيب مهم من المشاريع  التنموية خصوصا في مجالات البنيات التحتية وفك العزلة والنهوض بالأوضاع الاجتماعية والرياضية ،مضيفا انه في اطار التنسيق بين كل الفاعلين الحزبيين بالإقليم نسعى الى  جلب مشاريع إضافية خلال ما تبقى من الولاية الحالية ،كما دعا جميع أطر وكفاءات الحزب  الى المساهمة في بلورة المشروع الهيكلي للحزب بالاقليم ونهج سياسة الانصات والالتصاق بهموم الساكنة .
مداخلات باقي البرلمانيين ثمنت من جانبها المجهودات المبذولة ركزت أيضا على دينامية التمثيلية الحزبية المنتخبة في بلورة عدد من المشاريع التنموية  بإقليم ازيلال ، كما ركزت على ضرورة النهوض بأوضاع ساكنة المناطق الجبلية والسعي إلى  تسريع وثيرة الهيكلة الإقليمية ، من جانبه سرد محمد القرشي رئيس المجلس الاقليمي لازيلال عدد من المشاريع التي ساهم المجلس في انجازها على المستوى الاقليمي بكل الجماعات وبدون استثناء  معتبرا حجم الانجازات مفخرة للاطر الحزبية سواء بالمجلس الاقليمي او مجلس الجهة داعيا في نفس الوقت الى ضرورة بذل مزيد من الجهود خصوصا في مجال تحسين ظروف عيش الساكنة من خلال خلق مشاريع مذرة للدخل معتبرا انخراط اقليم ازيلال في زراعة الزعفران بالتجربة النموذجية من حيث وقعها الاقتصادي على الساكنة وفي هذا الاطار نوه بالمجهودات التي مافتئ يبذلها عامل اقليم ازيلال واطر العمالة كما اشاد بالتدخلات المتواصلة لمجلس الجهة بالاقليم .
 بالمقابل أعربت مداخلات الحضور عن الاستعداد التام لمناضلات ومناضلي الحزب بالاقليم من اجل النهوض بالحزب كما أعربوا على ضرورة تجاوز هفوات الماضي وإعطاء الهياكل الحزبية ما تستحقه من عناية من طرف الأمانة المحلية.




LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top