GuidePedia
Issame

0

ذ. حسن برناكي / بني ملال نيوز 

يحل هذه الأيام بعاصمة بني عميرمدينة الفقيه بن صالح ، الأسطورة والبطل العالمي والأولمبي في السباقات الطويلة والمتوسطة سعيد عويطة كمحطة أساسية ورئيسية للإشراف الفعلي تقنيا ولوجيستيكيا على تنظيم السباق على الطريق بمناسبة مهرجان المدينة السنوي بمشاركة عداءات وعدائين عالميين ومن المغرب , وستكون فرصة لتتعرف ساكنة المدينة والإقليم والجهة عن قرب لبطل خرافي وأحد  العدائيين المغاربة الذي قلما يجود الزمان بمثله ،حيث فتح باب العالمية على مشراعيه أمام أم الألعاب ( ألعاب القوى ) المغربية والعربية والإسلامية لمقارعة أشهرالعدائيين في الكون ، وكل الأماني أن يكون فاتحة خيرعلى المنطقة لإنعاش الرياضة عامة وألعاب القوى خاصة . 
فسعيد هو العداء الوحيد في العالم الذي فاز لحد الساعة بالجائزة الكبرى لألعاب القوى 3مرات سنوات 1986/ 1988/ وأخرها بموناكو سنة 1989 ، وهو امتداد طبيعي في الزمان والمكان لفخرالمغرب المرحوم راضي بن عبد السلام أو( عبد السلام الراضي كما يحلو للبعض تسميته ) والذي أهدى المغرب أول ميدالية أولمبية  في الماراثون سنة 1960 بروما ،كما يعتبرعويطة أول من أفرش الطريق بمعية البطلة الأولمبية غزالة المضمارات نوال المتوكل بورود النجاح والتألق والشهرة أمام الأبطال المغاربة، كمولاي ابراهيم بوطيب، خالد السكاح، هشام الكروج ، جواد غريب ، نزهة بيدوان ، حسناء بنحسي ، زهرة واعزيز، مريم السلسولي العلوي وأخرون ….
وحتى نقربه أكثرللأجيال الحالية فسعيد اعويطة والذي أطلق المغاربة إسمه على القطار السريع تيمنا بسرعته المذهلة وسيطرته على الألقاب والأرقام القياسية في النصف الثاني من ثمانينيات القرن الماضي ، إزداد سنة 1960 بمدينة القنيطرة من أسرة متوسطة ودرس بفاس ، مستقرحاليا بالولايات المتحدة الأمريكية ،متزوج له 3بنات ، الدكتورة سكينة ، الدكتورة سارة وزينة فنانة وكاتبة وملكة جمال الشابات في المغرب وأمريكا ، مارس كرة  القدم في بداياته لكن جاذبية الجري أبهرته ، وليبزغ إسمه في السباقات المدرسية وتكون بدايته الحقيقية سنة 1984 وفوزه بالميدالية الذهبية بالألعاب الأولمبية بلوس أنجلوس في مسافة 5000م بوبتوقيت 13ذقيقة 5ثواني و59جزء من المائة بل وحطمه ب 10ثواني ومازال في حوزته الى اليوم .  لن نقف عند هذا الحد بل لندكر الكثير من إنجازاته ، بطولة العالم داخل القاعة ببودابيست سنة  1989 في مسافة 3000م , بطولة العالم ببرشلونة سنة 1985في مسافة  5000م , اما الأرقام القياسية التي حققها: مسافة 1500م ببرلين في 23غشت 1985, مسافة 2000م بباريس في 16يوليوز 1987, مسافة 3000م بكولون بألمانيا في 20غشت 1989.
وهو الآن يمتهن تدريب بعض المنتخبات العربية في ألعاب القوى وحاليا يشرف على تدريب المنتخب الأردني بمدينة أكادير حيث أسس أكاديمية عوبطة لصناعة الأبطال ، كما يشغل محللا رياضيا  لكثير من القنوات العربية والغربية ، ليبقى هذا غيض من فيض لبطل استطاع بعصاميته وإرادته أن يجعل الذهب مدرارا يطوق عنقه .

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top