GuidePedia
Issame

0



من القيم التي من المتوخى أن تساهم القرارات والمبادرات التي يتخذها مجلس جماعة بني ملال من خلال مشاريعه الاجتماعية قيمة استشعار الجمال وتثمينه في مختلف جوانب الحياة، وذلك لا يمكن له أن يتحقق إلا بالعمل الدؤوب على الرقي بمحيط أحياء المدينة و شوارعها. وقبل ذلك العمل على توطين قيم المواطنة لدى العديد من الشباب و خاصة فئة المراهقين. و تطهير مختلف الأحياء من النظرة الدونية التي كانت تحيط بها.
ولعل تأهيل شارع محمد السادس على طول ستة كيلومترات من الحدائق و ملاعب الترفيه. و مشروع تأهيل سينما فوكس التي تم اقتنائها و مشروعي المسرح الكبير و المعهد الجهوي للموسيقى و فن الكوريغرافيا اللذان سيحدثان قريبا، هي أنجع الأدوات وأنجحها للرقي بمدينة بني ملال وتكريس قيمة الجمال بها.
وإذا كان لهذه التربية الجمالية مردودها من حيث تكريسها للشعور بالمواطنة حين يستشعر المواطن أنه يحيا في محيط إيجابي بما يتجاوز تحقيق متطلباته الجسدية من غذاء وكساء ودواء ويحرص على أن يحقق له تطلعاته في الترفيه الذي يمنحه دعما ويعينه على مزيد من العمل والعطاء، إذا كانت هذه التربية الجمالية تحقق له ذلك فإنها في الوقت نفسه تكرس لديه الحرص على المحافظة على كل ملمح جمالي يراه حوله.
ولعل الافتقار للشعور بالجمال هو الذي يقف وراء محاولات تخريب المنشآت الجميلة وخير نموذج على ذلك ما حدث من تخريب لملاعب القرب بشارع محمد السادس وما تتعرض له كثير من المنشآت العمومية من تشويه كذلك.
وقد يصيب البعض قليل من الغبن حين يرى صورا لشباب متمدرسين يحملون محافظهم يقتحمون بعنوة سياج ملعب لا زال في طور الإنجاز. في حين و أنت تتصفح العالم الأزرق ترى شبابا يشع حيوية متشبع بقيم المواطنة يعود بك إلى عهد اللباس التقليدي الملالي من خلال صور فنية مزجت بين الحاضر و الماضي في أبها تجلياته الجمالية.
نقول للمجموعة الأولى في غياب قيمة المواطنة وطقوس الاستمتاع بها قد ندرك معنى تخلفنا في سلوكيات الفضاء العام وتحطيم ممتلكات الدولة ونزعات التشويه في الشوارع ولذة التخريب 
عن صفحة الجماعة الحضرية لبني ملال .

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top