GuidePedia
Issame

0
  

علول عبد اللطيف : اصبح احتلال الباعة المتجولين لأبواب المساجد منظرا مألوفا لدى الجميع حيث يؤرق السلطات المحلية وأيضا السكان المجاورين للمساجد ، فحيث ما تجد مسجدا إلا وترى بجانبه كراريس او عربات مجرورة بواسطة الدواب تحمل خضرا وفواكه بل احيانا اسماكا نراهم في صلوات الظهر والعصر وبشكل اكبر ايام الجمعة . فمباشرة بعد الاذان يصطف اصحاب العربات في عجلة من امرهم وكل بائع يحرص على تقديم سلعته في الشكل اللائق للزبناء حيث يخيم سكون حذر على المكان ، رائحة السجائر تسابق الريح لتدخل  مقصورة الصلاة مفسدة على المصلين خشوعهم ، مباشرة بعد نطق الامام بكلمة السلام عليكم فوضى وصخب يعم محيط المسجد بفعل صياح الباعة المتجولين لكل اسطوانته ولكل نغمته المفضلة لاستقطاب زبناء من النوع الجيد ربما خرجوا لتوهم من العبادة وقد لا يفاوضون كثيرا من اجل تخفيض الثمن ، صياح هنا وهناك قد يتطور الى مشاداة بين بعض الباعة  ، وفي خضم هذه الجلبة ترى المواطنين متحلقين حول عربة خضر او فواكه او البان ينتظر كل واحد دوره ليزن البضاعة المقتناة ، يؤدي تمنها ويمضي لحال سبيله في سلام ، بينما بيقى السكان المجاورون للمسجد في حرب مع الباعة المتجولين نظرا لكميات النفايات التي يتركونها وراءهم ، حيث تتحول الى مرتع للذباب والحشرات مما يضر بصحة الاطفال والكبار ويخدش حرمة بيوت الله التي امر الله بزينتها والمحافظة عليها .
وعليه ومراعاة لحرمة المساجد و ضرورة المحافظة عليها فعلى السلطات ان تتدخل بشكل ايجابي من اجل حل هذا المشكل قبل ان يتطور الى احتلال دائم  لهذه الفضاءات ، وتدخل السلطة المختصة حبذا لو يتم وفق مقاربة اجتماعية و  انسانية  وليس امنية محضة باعتبار ان معظم الباعة المتجولين هم شباب في مقتبل العمر وبعضهم متزوج ويتحمل مسؤولية اسرته ووالديه ومنهم اصحاب الشواهد والدبلومات ، واختيارهم لهذه المهنة كان مفروضا عليهم،  وبالتالي فأول شيء يجب على المسؤولين التفكير فيه هو الاعتراف بهؤلاء الباعة المتجولين باعتبارهم يؤدون وظيفة مجتمعية يمكن ان نسميها تجارة القرب ،  و تكاثر الباعة يوما بعد يوم يمكن تفسيره بحاجة المجتمع لهذه الفئة . 
بعد ذلك  يجب تشكيل لجن على صعيد كل مقاطعة تضم ممثلين عن السلطة المحلية والباعة المتجولين والمجلس البلدي والعمالة تكون مهمتها الاولى هي احصاء الباعة المتجولين بشكل نزيه وشفاف ، وبعد ذلك يتم انشاء فضاءات لتجارة القرب ( خضر ، فواكه ، ..) على اساس ان تكون هذه الفضاءات بالإحياء السكنية  الاكثر كتافه سكانية ويمكن استغلال بعض المساحات غير المبنية و الفارغة و تهيئتها  من خلال تزفيتها فقط وإنارتها  ووضع مربعات مرقمة  لكل بائع مشروع لن يكلف كثيرا ويمكن انجازه  في اطار شراكة بين المجلس البلدي والمبادرة الوطنية وبمقتضاها تمنح بطاقة مهنية للبائع  يستطيع بواسطتها عرض سلعته في المكان المخصص له مع التزامه بتنظيف المكان يوميا  بعد انتهائه من عملية البيع .مع حرص الشرطة الادارية بالجماعة الحضرية والمكتب الصحي على سلامة السلع المعروضة ومراقبتها بالشكل الجيد . ويمكن فرض ضريبة سنوية في متناول الباعة تخصص  لفائدة  ميزانية الجماعة الحضرية  ولم لا  التفكير في تمكين هؤلاء الباعة من الضمان الاجتماعي والتغطية الصحية . وبهذه الطريقة سيتمكن المسؤولون من تنظيم القطاع وفق مقاربة اجتماعية تاخد بعين الاعتبار مصلحة البائع ومصلحة المواطن وأيضا مصلحة الدولة .

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top