GuidePedia
Issame

0



يستعمل العديد من المواطنين الطريق السيار خلال سفرهم لعدة اعتبارات - رغم ارتفاع تكلفتها خاصة الطريق السيار بني ملال برشيد الممتد على حوالي 171 كلمتر و التي يؤدي فيها السائق 65 درهما – منها  السلامة واختصار المدة الزمنية على خلاف الطريق العادي ، التي يستغرق فيها مستعمل الطريق مدة طويلة و لا يسمح له فيها بتجاوز السرعة المسموح بها و التي تختلف بحسب المقاطع الطرقية حيث تبقى متراوحة ما بين 60 و 100كلم في الساعة .
و عرفت الطريق السيار بني ملال برشيد العديد من الحوادث المختلفة سواء كانت حوادث سير ناجمة عن انقلاب سيارات او شاحنات و حريق سيارات و شاحنات كما سبق و ان تم نشر هذه الحوادث كما عرفت ايضا حوادث أخرى تتعلق بالرشق بالحجارة و هي الاعمال التي تصدى لها عناصر الدرك الملكي كوكبة الدراجين بالطريق السيار ببني ملال في اوقات قياسية و توقيف مرتكبي هذه الافعال لتبقى الحوادث الاخرى و التي تشكل خطورة كبيرة على مستعمليها و هي هجوم الكلاب الضالة و انسلالها الى الطريق السيار الامر الذي يتسبب في الحاق خسائر مادية جسيمة لمستعملي الطريق و مع انها لم تسجل خسائر في الارواح لكنها تبقى اشد خطورة خاصة اذا فاجأت السائق و غافلته كما حدث قبيل مغرب اليوم الثلاثاء على مستوى المقطع الرابط بين وادي زم و ابي الجعد عندما اصطدم كلب بسيارة خفيفة و لولا حنكة السائق لتسبب ذلك في خسائر جسمانية .
و تعرف هذه الطريق بين الفينة و الأخرى اجتياحا للكلاب الضالة حيث تبقى عالقة في احد شطري هذه الطريق دون التمكن من العبور الى الجانب الاخر لعلو حاجز الطريق مما يجعلها تتجول داخل الطريق السيار بحثا عن منفذ الى الجهة الاخرى الامر الذي يستدعي القيمين على الطريق السيار تكثيف دورياتهم و سد الثغرات التي تتسلل منها الكلاب الضالة حماية لارواح مستعملي الطريق .

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top