GuidePedia
Issame

0



محمد فرطيط
مرت الانتخابات الجزئية الخاصة بمجلس المستشارين عن الهيئة الناخبة مجلس جهة بني ملال خنيفرة و تم على إثرها انتخاب مرشح الحصان عضوا بمجلس المستشارين بفارق 15 صوتا عن منافسته حليمة العسالي عن حزب السنبلة و احتفل من احتفل و راجع أوراقه من اخفق في هذا الاستحقاق ...لكن لم يمر في صمت و دونما تسجيل تبعات قد تتطور في القادم من الأيام إلى الاقرف و الانكر...فهي اذن ستكون بمثابة القشة التي ستقسم ظهر البعير ....
العسالي خرجت اليوم بتصريح صحفي خطير لخصت فيه تحركاتها الحزبية في إطار حملتها الانتخابية للفوز بهذا المقعد ...حديث يغرف من مصطلحات أسمتها بالغذر و عدم الالتزام لممثلي احزاب سياسية رغم التطمينات الموجهة اليها في هذا الاستحقاق ، و في نفس اليوم ايضا حزب عتيد  يعلن احد رؤوسه استقالته من مجلس جهة بني ملال خنيفرة في اشارة عن رفضه لعدم التزام اخوانه في الحزب بما تم الاتفاق عليه في شان هذا الاستحقاق و الموقف من التصويت لاحد المرشحين قبل ان يعلن حزب اخر عقد اجتماع طارئ للتداول في شان احدى عضواته التي اصبحت حديث العام و الخاص و هو ما سيخرج حسب مصادرنا بقرار طرد هذه العضوة بعد جلسة " استنطاق " مجردة من العواطف ...
هو مقعد فوق نار سيحرق بعض الوجوه الانتخابية و سيدفع مسؤولي هذه الاحزاب السياسية  اقليميا بمراجعة ذواتها جيدا و اعتماد منطق جديد يرتكز على مبدأ الالتزام داخل الحزب و الامتثال الى قراراته بدل سياسة التنطع و الانسياق و اللهث وراء السياسة البروبرية النفعية التي دكت كل شيء ....


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top