GuidePedia
Issame

0




اتخذت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، في اجتماعها المنعقد أمس الإثنين برئاسة الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني، قرارات تأديبية ضد منتخبي الحزب بجماعة وجدة ومجلس جهة بني ملال خنيفرة، بسبب مخالفتهم لقرارات الأمانة العامة للحزب.
وكشف سليمان العمراني، النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، في اتصال هاتفي مع pjd.ma، أن القرار التأديبي التي تم اتخاذه في حق منتخبي الحزب بوجدة، جاء بسبب مخالفتهم قرارا للأمانة العامة للحزب، مبينا أن القرار الذي تم اتخاذه هو حل الحزب بإقليم وجدة.
وتابع العمراني، أن القرار الذي تم اتخاذه في حق مستشاري الحزب بمجلس جهة بني ملال خنيفرة الذين لم ينضبطوا لقرار الأمانة العامة للحزب، هو تعليق مهامهم الحزبية وإحالتهم على الهيئات الانضباطية المختصة.
يذكر  أن اجتماع الأمانة العامة للحزب، تميز بالنقاش الهام الذي تناول مختلف المستجدات السياسية، خاصة ما تعلق بمستجدات الشأن البرلماني بمجلسيه، حيث استمعت الأمانة العامة للحزب، حسب تصريح للنائب الأول للأمين العام للحزب، إلى تقريرين قدمهما كل من إدريس الأزمي ونبيل شيخي عن أداء الفريقين البرلمانيين لحزب العدالة والتنمية بكل من مجلس النواب ومجلس المستشارين.
عن موقع العدالة و التنمية


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top