GuidePedia
Issame

0


عبد العزيز المولوع

  نظمت العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية فرع أزيلال، بمركز الملتقيات والتكوينات بمدينة ازيلال  ، زوال يوم الخميس 4 يوليوز الجاري، حفل اختتام البرنامج التكويني التأهيلي في شعبة الحلاقة والتجميل والفصالة والخياطة والديكور الداخلي للموسم 2018/2019 تم خلاله توزيع دبلومات مهنية على الخريجات، كما قدمت شواهد تقديرية على عدد من شركاء الفعليين للعصبة المغربية فرع ازيلال والفاعليين الجمعويين

        حضر الحفل ، باشا مدينة ازيلال، الكاتب العام للعصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية، الدكتور لحسن مادي، المندوب الإقليمي للتعاون الوطني، ادريس مهور، ممثل المجلس الإقليمي لأزيلال، رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة الإقليم، عبد العزيز عاصمي، مدير فرع الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات بأزيلال، ممثل جهة بني ملال خنيفرة ، نورالدين السبع نائبة رئيسة المجلس البلدي لأزيلال ، حفيظة رجيج وبعض أعضاء المجلس، إلى جانب خريجات مراكز التربية والتكوين . .

         استهل الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، التي تلاها إمام المسجد الأعظم ،عبد الرحيم الكعديسي، ثم النشيد الوطني المغربي، لتليه بعد ذلك كلمة الكاتب الإقليمي لفرع العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية، هشام احرار، الذي رحب في مستهلها بالحضور، معربا عن شكره وامتنانه لكافة الشركاء على دعمهم لبرامج العصبة، وخص بالذكر الدعم الكبير لعامل الإقليم وشركائها ، قسم العمل الاجتماعي، التعاون الوطني  وكالة انعاش التشغيل والكفاءات ومجلس جهة بني ملال خنيفرة والمجلس الاقليمي  والمجلس الجماعي بازيلال

   وأضاف الدكتور مادي، بأنه  تجربة فرع العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية بأزيلال، نموذجا يحتدى به في مجال العمل الجمعJ'وي الجاد، مع العلم أن عدد فروع العصبة الوطنية يفوق 150فرعا، مشيرا إلى أن حفل اليوم يعتبر حصاداً لجملة من             البرامج التكوينية التي أشرف عليها الكاتب العام للفرع لفائدة أفواج من الخريجات وانخراطه الجدي والفعال في ادماجهن في سوق الشغل.

            إدريس مهوير المندوب الإقليمي للتعاون الوطني، ، اكد في كلمته دعم المندوبية، المتواصل و اللامشروط لفرع العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية، والذي اعتبره شريكا فعالا في تنزيل الأهداف الأساسية للعمل الجمعوي والاجتماعي الجاد، في مراكز التربية والتكوين بازيلال ودمنات وايضا مشروع اشخاص بدون مأوى بازيلال.

       كلمة عبد العزيز عاصيمي رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة الإقليم ، تمحورت حول مشروع برنامج إدماج الشباب في سوق الشغل وأن مشاريع وبرامج التعاونيات مابعد التكوين في اطار مشاريع مدرة للدخل تعد رافعة حقيقية للتنمية المحلية ومدخلا اساسيا تعتمده المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لضمان الاندماج الاجتماعي وتحسين الاوضاع الاقتصادية للساكنة في وضعية هشاشة، ولهذا لعبت المبادرة الوطنية دورا محوريا من اجل محاربة الفقر والهشاشة وتعزيز ادماج المرأة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال احداث تعاونيات ومقاولات صغرى او شركات اشخاص.                                       مستشار بالوكالة الوطنية لانعاش التشغيل والكفاءات بازيلال  ابرز في مداخلته للدور الفعال الرئيسي للوكالة من خلال الوساطة بين الباحث عن الشغل والمشغل لتيسير الادماج الفعال في سوق الشغل ، من خلال الشق المتعلق بالتشغيل الماجور والشق الثاني المعلق بالتشغيل الذاتي ، وان الوكالة تهدف في هذا المجال الى تشجيع روح المقاولة الرامية الى تحقيق التشغيل الذاتي للراغبات والراغبين من خريجي مراكز التربية والتكوين في غمار المقاولة .   ممثلو المجالس المنتخبة، مجلس جهة بني ملال خنيفرة والمجلس الاقليمي ومجلس جماعة ازيلال نوه بالمجهودات التي تبدلها العصبة المغربية بإقليم ازيلال من خلال انخراطها في عدد من البرامج التنموية التي لها علاقة مباشرة بإدماج المرأة في سوق الشغل ، ومشروع ايؤاء الاشخاص بدون مأوى بازيلال الذي يعتبر ن بين المشاريع بالإقليم، ليتابع بعدها الحضور عرض شريط فيديو عن مسار تكوين تأهيلي لخريجات من شعبة الحلاقة والتجميل.             وفي أعقاب هذا الحفل تم توزيع ديبلومات مهنية على الخريجات الجدد ، كما خصصت شهادة تقديرية  لعامل اقليم ازيلال عربون الدعم لهذه المنظمة الوطنية ، وشواهد تقديرية اخرى لباقلي شركاء العصبة المغربية والفعاليات الجمعوية، وفي التفاتة تعتبر الاولى من نوعها، وبعد أن تم تكريمه مؤخرا، من طرف وزارة الشباب والرياضة، ارتأى الكاتب العام لفرع للعصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية، أن يخلق الحدث والاستثناء، حيث خصص تكريما للسيد رشيد شكري، مدير دار الشباب الشهيد محمد الزرقطوني بأزيلال، بعد إحالته على التقاعد، اعترافا بما أسداه من خدمات جليلة، وما قدمه من تضحيات جسام في خدمة الطفولة والشباب، بمختلف مدن وقرى الاقليم التي مارس بها مهامه بكل تفاني ونكران للذات.

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top