GuidePedia
Issame

0



- شكاية -
 وجه مستثمران ببني ملال ( احمد كبيري و عبد العظيم السرتي ) شكاية إلى والي جهة بني ملال خنيفرة و إلى رئيس المجلس الجماعي لبني ملال و مدير المركز الجهوي للاستثمار لجهة بني ملال خنيفرة و قائد الملحقة الإدارية الرابعة ببني ملال و إلى مدير مؤسسة الوسيط ببني ملال بعدما تعرض مشروعهما الخدماتي حسب الشكاية التي تتوفر شبكة بني ملال الإخبارية على نسخة منها الى عرقلة مقصودة و عملية ابتزاز مقابل خروج المعني بالشكاية من سباق العرقلة غير المشروعة .
و اكد المشتكيان أن المشروع المتعلق بغسل السيارات الكائن ب تجزئة البزازة رقم 9 " المنبع " بني ملال  و الذي سبق للمجلس الجماعي لبني ملال إعطاء الموافقة المبدئية عدد 1559 بتاريخ 12 مارس 2019 و بعد موافقة اللجنة المكلفة بدراسة طلبات الحصول على الرخص و موافقة السلطة المحلية المعنية و احترام المشروع لجميع القوانين الجاري بها العمل في هذا المجال تم الترخيص له بشكل نهائي تحت عدد تحت عدد : 126/2019 .
و مباشرة بعد الحصول على الترخيص و بدئ اشغال انجاز هذا المشروع الذي كلفهما ازيد من 100 مليون سنتيم بما في ذلك شراء العقار الذي هو عبارة كراج مساحته 104 متر مربع يتسع للمشروع كما ان الواجهة المقابلة للمشروع عبارة مساحة خضراء اضافة الى اقتناء التجهيزات و الآليات بما يقارب 15 مليون سنتيم حيث تمت مراعاة البعد البيئي في هذه العملية و كذلك عدم إصدار الضجيج من خلال اقتناء مولد دفع هوائي على غرار الذي يستعمله أطباء الأسنان و تهيئة المحل بشكل جيد تضيف الشكاية تفاجأ المشتكيان باحد الاشخاص يشتغل موظفا بجماعة ترابية خارج الاقليم يحاول مساومتهم من اجل شراء صمته و عدم تعرضه على المشروع و عدم تحريض السكان المجاورين ، و أمام رفضهم - حسب ذات الشكاية-  لهذا السلوك الذي سماه المشتكيان بالابتزازي من طرفه قام هذا الأخير بمجموعة من المحاولات لعرقلة المشروع و تهديده لهما بشكل مباشر بتوقيف المشروع بصفة نهائية من خلال طعنه في اللجان التي عاينت المشروع و اطلعت على حيثياته دون أن تسجل اي تأثير على الساكنة المجاورة أو المحيط البيئي  ناهيك عن ما يتعرضان له من سب و شتم  و أفعال أخرى الهدف منها تعطيل المشروع و الانصياع لأفعاله التي وصفتها الشكاية بالابتزازية.
و امام هذا الوضع يضيف المشتكيان و نظرا لما يتراكم عليهما من تبعات مالية متعلقة بفوائد الابناك علما ان المشروع حسب الشكاية ممول من خلال قرض بنكي ازيد من 100 مليون سنتيم ، و رغم توفر المشروع على جميع المؤهلات و الضمانات للاشتغال في ظروف سليمة بالنسبة لمحيطه طالب المشتكيان من والي الجهة و رئيس المجلس الجماعي بني ملال و مدير المركز الجهوي للاستثمار و قائد الملحقة الرابعة و مدير مؤسسة الوسيط  التدخل العاجل و الفوري و اعادة الحق لاصحابه معربان عن عدم من ايفادك لجنة للاطلاع على المشروع من جديد و معاينة التجهيزات و المعدات و تقييم حجم الضرر الذي لحق بهما جراء هذا التعرض و العرقلة المقصودة دون وجه حق ، و في الوقت ذاته لا يمانعان عن تقييم هل للمشروع تأثير سلبي على الساكنة.
و اشار المشتكيان ان المشروع المذكور يحيط به ثلاثة مشاريع مماثلة دون ان تسجل في شانها اي تعرض مما يزكي حسب الشكاية ان هذه العرقلة مقصودة و الغرض منها هو ابتزازهما.

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top