GuidePedia
Issame

0

 نورالدين حيمود/ يوسف التبابي.

تمكنت عناصر الدرك الملكي لسرية برشيد بعد مخاض عسير وتربص ليس بالهين منذ السبت الماضي من إيقاف شخصين على خلفية الاشتباه في وقوفهم وراء سرقة ما مجموعه تقريبا ثلاث أطنان من النحاس كانت محملة ومخبأة بإحكام على مثن شاحنة من الحجم الكبير كانت تقل فوق ظهرها إضافة إلى مادة النحاس أطنانا أخرى من المتلاشيات.

وأوضحت ذات المصادر أن مصالح الدرك الملكي تحت الرئاسة الفعلية لقائد سرية برشيد ومساعده الأول ورئيس المركز القضائي ومساعده الأول قد توصلت بمعلومات دقيقة مفادها أن هناك شاحنة من الحجم الكبير مركونة بإحدى المستودعات وذلك بالنفوذ الترابي لدوار الخدارة جماعة وقيادة الساحل أولاد احريز برشيد يشتبه في كونها محملة بالمتلاشيات.
وفي هذا الإطار وبعد التأكد من كل هذه المعطيات والمعلومات الأولية ربطت العناصر الدركية بتعليمات من المساعد الأول للقائد الجهوي سطات الاتصال بالنيابة العامة حيث باشرت وبأمر من هذه الأخيرة عناصر الضابطة القضائية مهامها وانتقلت على وجه السرعة صوب دوار الخدارة للتأكد من كل المعطيات ومعالجتها بالحجة والدليل وبالفعل استطاعت العناصر من تطويق ومحاصرة المكان المشكوك فيه بتعليمات من سلطة الاتهام.

وفي ذات السياق واستنادا لمصدر أمني رفيع المستوى فقد أسفرت العملية من إيقاف شخص كان حينها داخل المستودع وتمكنت من تحديد مكان إختباء سائق الشاحنة وإيقافه في زمن قياسي ملحوظ فيما تكللت عملية المداهمة والتفتيش المنجزة بالنجاح وضبطت داخل المستودع كمية كبيرة من المتلاشيات المسروقة وحوالي  3 أطنان من النحاس قد تعود ملكيتها لكبريات الشركات المغربية.
وعن نتائج البحث التمهيدي مع المشتبه فيهما أشارت مصادر مطلعة إلى أن الشاحنة قادمة من أكادير تحت إسم شركة وهمية وأن هناك نشطاء آخرين ينتمون إلى نفس العصابة وفي ذات العملية جرى ذكرهم على لسان الموقوفين  وقد تم تحرير مذكرة بحث على الصعيد الوطني في حق الفارين من العدالة.

في المقابل عملت الظابطة القضائية على قطر الشاحنة صوب المستودع البلدي وحجز المحجوز ووضع الموقوفين تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل البحث المفصل للوصول إلى الغاية المرجوة والذي يجري تحت إشراف النيابة العامة وتقديم المشتبه فيهما على أنظار المحكمة قصد القيام بالمتطلب ومتابعتهما كل حسب المنسوب إليه.N

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top