GuidePedia
Issame

0



محمد الحطاب
في اول خرجة له بعد تعيينه على رأس وزارة الصحة، سارع خالد أيت الطالب، وزير الصحة الجديد، الى إصدار مذكرة وزارية استعجالية، يوم 11 اكتوبر الجاري، الى كافة المديرات والمديرين الجهويين، قصد ايفاء مصالح الوزارة بلوائح ونسخ شواهد الممرضين المجازين، خريحي معاهد تكوين أطر وزراة الصحة العمومية، بعد التأكد من صحتها، وذلك قبل 15 من الشهر الجاري، و ذلك قصد إدماجهم في قطاع الوظيفة العمومية، لسد الخصاص الحاصل والملحوظ في المستشفيات العمومية، التي تعاني مند مدة من الخصاص في الأطر الطبية والشبه طبية.
مبادرة إنسانية وقانونية تحسب لوزير الصحة الجديد، لكن كيف .. ؟ المعروف أن قضية التوظيف المباشر سبق وأن ألغاه رئيس الحكومة الأسبق عبد الإله بن كيران، هذا من جهة، ومن جهة ثانية كيف للسيد الوزير ان يوفر مناصب مالية دون موافقة رئيس الحكومة ووزير الاقتصاد والمالية ..؟
لو كان الأمر بهذه السهولة لما تردد سلفه انس الدكالي من سلك هذا المسلك لحل وسد مشكل الخصاص في الموارد البشرية، التي تعاني منه جل مستشفيات ومستوصفات المغرب. ثم لو كان الأمر سهلا لما تردد رئيس الحكومة العثماني من حل مشكلة التوظيف، التي تؤرق الحكومة والدولة...؟
ما نخشاه ان يتحول هذا الخبر الاسر الى حلم وكابوس قد يتسبب في مشاكل بالجملة وصدمة لهؤلاء الشباب في حال الفشل، وأعتقد أن اقدام وزار الصحة اللا منتمي قد يخلق نزاعات كبيرة بين أعضاء الحكومة، بين اللامنتمين والمتحزبين، لأنه في حالة قبول إدماج هؤلاء الشباب الخريجين من معاهد الصحة في الوظيفة العمومية، فسوف يخلق مشاكل داخل الوزارات الأخرى، التي تعاني بدورها من خصاص على مستوى الموارد البشرية.
وزير الصحة الجديد يضع رئيس الحكومة على المحك، لان الأمور ليست بهذه البساطة .. ولنا عودة لهذا الموضوع .

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top