GuidePedia
Issame

0
‪  

عبد العزيز المولوع 

يشتكي مستعملو الطريق الرابطة بين  مركز جماعة تاكلفت وجماعة انركي باقليم ازيلال ، من الحالة المزرية التي يعرفها المقطع الطرقي الممتد على طول أزيد من ثلاثين كلمترا ، والتابع للجماعة الترابية لتاكلفت ، معبرين عن امتعاضهم من هشاشته والحالة الكارثية التي يعيشونها جراء هذا المشكل.
وعبر العديد من سكان جماعة انركي ، في إفادات متفرقة للجريدة ، عن تذمرهم من وضعية الطريق التي تعد المسلك الوحيد للساكنة من أجل الوصول إلى مدينة ازيلال او بني ملال، حيث يمارسون أنشطتهم ويتمدرس أبناؤهم، كما أنها المنفذ الأوحد لولوج مراكز الاستشفاء بالاقليم او بعاصمة الجهة او باقي الخدمات الادارية الاخرى .
محمد واخريبوش، من ساكنة انركي، قال للجريدة إن المقطع الطرقي المهترئ المذكور يقع جزء كبير منه ضمن النفوذ الترابي لـ"تاكلفت "، مؤكدا في الوقت نفسه أن الوضعية الحالية تزيد من صعوبة تنقل الساكنة لقضاء أغراضها؛ وهي الوضعية التي تزداد سوءا مع تهاطل الأمطار.

وأشار المتحدث ذاته إلى كون المقطع "أضحى محفوفا بكثير من المخاطر، ويلحق أضرارا بوسائل النقل المختلفة، ويؤثر على الحالة الميكانيكية للعربات"، على حد قوله.
من جانبه أقر محمد ارجدال ، رئيس المجلس الجماعي، بالمسؤولية الملقاة على عاتق المكتب المنتخب، مؤكدا أن الجماعة  قامت باصلاح الجزء التابع لها من المحور الطرقي؛ فيما باقي المقطع الطرقي تابع لجماعة تاكلفت .
وأضاف المسؤول الجماعي، عن حزب الحركة الشعبية ، أن المنطقة المذكورة " تعرف خلال فصل الشتاء تسجيل تساقطات ثلجية قياسية مما يستدعي معه القيام بعمليات الفتح مما يؤثر على الطريق  ويؤدي الى اتلاف بعض اجزائها في بعض الاحيان وطالب من الجهات المسؤولة التدخل لاصلاح الجزء المتبقي لضمان سلامة السائقين وايضا ولوج الخدمات  للساكنة في وقت وجيز .







LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top