GuidePedia
Issame

0


ذ.حسن برناكي  / بني ملال نيوز

يوم غير عادي في تاريخ الرياضة بكينيا أمس السبت 12 أكتوبر  2019 التي توقفت أنفاسها بمتابعة نجمها وبطلها الوطني والأولمبي ايليود كيبتشوغ البالغ من العمر 34 سنة، وهو يطوي الكيلومترات حيث حقق رقما مذهلا في أم الرياضات بعد محاولته الأولى كسرحاجزالساعتين  في 2017 بمونزا بإيطاليا وبفارق 26 ثانية ، ليصبح أول إنسان ينهي  سباق الماراثون البالغ 42,195  كلم في ساعة واحدة و59 دقيقة و40.2 ثانية بالعاصمة فيينا، ووسط أجواء اكتنفها الضباب ليتم توجيه مساره بأشعة الليزر الخضراء، مكملا السباق بمشاركة تناوب 41 عداء عالمي ليصل خط منتصف السباق بعد 59 دقيقة و 35 ثانية بمعدل 2.50 د في كل كلم، ودون ظهور أية بوادر تعب عليه. ليثبت للعالم ان القدرات والطاقات البشرية لا حدود لها بالطموح والجلد .
ويبدو أن الاتحاد الدولي لألعاب القوى لا يعترف برسمية الرقم المسجل  لأنه تحقق في مسابقة مفتوحة من تنظيم شركة اينيوس البريطانية للكيماويات تحث شعار: تحدي 1.59س " .
" شيئ لا يصدق، الكيلومتر الأخير زاد في سرعته مثل حدثا جبارا ، لا أصدق أنه فعل ذلك ، يقول جيم رانكليف مالك فريق اينيوس .
أما العداء كيبتشوغ فيقول عن مشاركته   : "  اليوم صعدت  للقمر ثم عدت  الى الأرض ، فمنذ أول كيلومتر شعرت بطمأنينة وتدربت لأجل ذلك في آخر أربعة أشهر ونصف . وكنت أحاول تهيئة قلبي وعقلي لكسر حاجز الساعتين ودخول التاريخ .."

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top