GuidePedia
Issame

0

 


في إطارتفعيل توجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والمرتبطة بالنهوض بالتعليم الأولي، وتنزيلا لمشاريع الرؤية الاستراتيجية2015/2030 وخاصة المشروع المندمج رقم 11 الهادف إلى الارتقاء بالتعليم الأولي وتسريع وتيرة تعميمه، وتنفيذا للمخطط الجهوي والإقليمي في شقه المتعلق بالمجال التربوي، قام السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرةرفقة السيد المدير الإقليمي بالفقيه بن صالح، يوم الثلاثاء 05 نونبر 2019، بزيارة الثانوية التأهيلية بئر أنزران، حيث انطلقت المحطة السادسة لتكوين مربيات ومربي التعليم الأولي بمديرية الفقيه بن صالح، والتي تمتد على مدى يومي 04 و05 نونبر2019.ويتمحور هذا التكوين حول الإطار المنهاجي للتعليم الأولي بهدف الارتقاء بالأداء المهني للمربيات والمربين والرفع من كفاءاتهم(هن) بما يؤهلهم(هن) لأداء مهامهم(هن) على أحسن وجه ، ويساعدهم(هن) على اكتساب المهارات والكفايات والمعارف البيداغوجية والمنهجية والنفسية التي يتطلبها تدبيرأقسام التعليم الأولي ويحتاجها المربون والمربيات في التعامل اليومي مع الأطفال من الفئة العمرية04-05 سنوات . وأعرب السيد مدير الأكاديمية عن سعادته بالانخراط الجدي والمسؤول للمربيات والمربين في هذا الورش الوطني الكبير الذي تراهن عليه الوزارة من أجل تحقيق إقلاع حقيقي لمنظومة التربية والتكوين، مؤكدا على أهمية هذا الورش باعتباره عاملا أساسيا في تشكيل الطفولة المبكرة وبناء الشخصية من الناحية النفسية والحس حركية والعقلية.
وتجدر الإشارة أن هذا التكوين تستفيد منه أزيد من 220مربية ومربي في الإقليم ينتمون إلى التعليم الأولي المدمج والخصوصي والعصري والتقليدي يؤطرهم(هن) طاقم من السادة المفتشين التربويين (8) بالمديرية. وقد وفرت المديرية الإقليمية بدعم من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين كل الشروط والظروف والوسائل اللوجيستيكية من عدة وملفات وتغذية للمستفيدات والمستفيدين لإنجاح هذه الدورة التكوينية .وقد مر هذان اليومان التكوينيان في ظروف جيدة حيث عبرت المربيات والمربون عن ارتياحهم للأجواء التفاعلية والتواصلية التي طبعت هذه المحطة السادسة من التكوين، وأبدوا استعدادهم اللامشروط للانخراط في البرامج والتكوينات المقبلة.
وقدم السيد مدير الأكاديمية والسيد المدير الإقليمي، بهذه المناسبة الشكر الجزيل للسيد عامل الإقليم الذي يولي لمنظومة التربية والتكوين وللتعليم الأولي بالإقليم أهمية خاصة،وكذا للمجلس الإقليمي والمجالس الترابية وكل الشركاء الآخرين وعلى الخصوص جمعيات الآباء وجمعيات المجتمع المدني.كما قدما الشكر للسادة المفتشين المشرفين على هذا التكوين، وكذا إدارة ثانوية بئر أنزران والأعوان وكل من ساهم في إنجاح هذه الدورة التكوينية.

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top