GuidePedia
Issame

0


ترأس خطيب الهبيل والي جهة بني ملال – خنيفرة وعامل إقليم بني ملال يوم الثلاثاء 05 نونبر الجاري بمقر عمالة إقليم الفقيه بن صالح، اجتماع اللجنة الجهوية لبرنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بجهة بني ملال – خنيفرة، حيث تم الوقوف وتدارس كل الاكراهات التي تحد من وثيرة تقدم إنجاز المشاريع التنموية المبرمجة برسم سنوات 2017، 2018 و 2019، التي بلغت ما مجموعه 1131 مشروعا، بتكلفة اجمالية وصلت الى  مليارين و354 مليون درهم.
وخلال هذا الاجتماع الذي حضره إضافة الى رئيس المجلس الجهوي، عمال الأقاليم الأربعة بالجهة ورؤساء المصالح الجهوية المعنية، شدد والي الجهة رئيس اللجنة الجهوية، على أهمية تسريع وتيرة إنجاز هذه المشاريع  وإنهائها وفق الجدولة الزمنية المحددة لها، مشيرا الى أن هذا البرنامج الطموح جاء تنفيذا للتعليمات الملكية السامية الهادفة إلى فك العزلة عن الساكنة القروية عبر ربطها بالطرق والمسالك القروية وتحسين ولوجها للخدمات الأساسية في مجال الكهرباء والماء الصالح للشرب والتعليم والصحة.
هذا و يهدف برنامج تقليص الفوارق المجالية والترابية في المناطق القروية والجبلية بجهة بني ملال خنيفرة، الى انجاز عدة مشاريع خلال الفترة الممتدة ما بين 2017 ـ 2023، بغلاف مالي اجمالي قدره 4,9 مليار درهم، ممول من طرف صندوق التنمية الفلاحية، المبادرة الـوطـنـیـة لـلـتـنـمـیـة البشریة، جهة بني ملال خنيفرة و المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top