GuidePedia
Issame

0

سعيد  صديق
نظمت جامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال، بمركز الندوات بكلية العلوم والتقنيات، الجمعة 13 دجنبر 2019، لقاء علمي حول الرقمنة بالجامعة، تحت شعار: الرقمنة: رافعة لإرساء نظام الباكلوريوس، لإعطاء القيمة للاستخدام الرقمي وضمان فرص الشغل لحاملي الشهادات
ويندرج هدا اللقاء، الذي ينظم بتنسيق مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والسفارة الفرنسية بالمغرب، بحضور أزيد من 100 مشارك أساتدة ومهندسين في الإعلاميات في اطار تعميم استعمال تكنولوجيات المعلومة في مجال التعليم العالي وتقليص الفاتورة الرقمية، وتحديث التطبيقات البيداغوجية،  وآليات الضرورية في خدمة نقل المعلومة والمستقبل، وتقوية القدرات في مجال التدبير المؤسسات الجامعية، من خلال ادراج الرقمنة في المجالات العلمية ضمن الأولويات الاستراتيجية لتعميم  استعمال تكنولوجيات المعلومة في مجال التعليم العالي، وتقليص الفاتورة الرقمية والتطبيقات البيداغوجية.
وفي كلمة بالمناسبة، أكد رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان نبيل حمينة، على أهمية للنظام المعلوماتي بالجامعات المغربية، نظرا لأهميته العلمية، مند انطلاق  الاصلاح البيداغوجي في 2003،  من خلال العمل الجبار الذي تقوم به الجماعات المغربية لتمكينها من الحصول على نظام معلوماتي متكامل.
وأضاف رئيس الجامعة، أن النظام المعلوماتي أبروجي يمكن الطالب مند دخوله الى الجامعة حتى الحصول على الماستر أو دكتوراه، واللقاء العلمي سيمكن الجامعات المغربية من عرض نظامها المعلوماتي، من خلال هدا النظام سيتم أخد القرارات الصائبة.
وشملت هده اللقاءات حول الرقمنة، والدي استضافت نسخته الرابعة كلية العلوم والتقنيات التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال، والدي سيمكن من اعطاء القيمة للاستخدام الرقمي ورفع احدى التحديات المرتبطة أساسا بالتضخم داخل الجامعات، من خلال جودة التكوينات وضمان فرص الشغل للشباب حاملي الشهادات. 
بعد الملتقى الأول بجامعة القاضي عياض بمراكش، والدي عرض دروس عبر الانترنيت المفتوحة بقوة، والمنصة الرقمية لجامعة فرنسا، ولقاء حول خدمات التكوين المهني داخل المقاولات بفرنسا وتسليط الضوء على الانجازات المحققة على المستوى الوطني.
والمنتدى الثاني بجامعة محمد الخامس بالرباط تم خلاله تقديم مشروع المنصة الوطنية، الجامعات الرقمية المغربية، وكدا الاستراتيجية الفرنسية والمغربية في مجال الرقمنة. 
والمنتدى الثالث احتضنته جامعة فاس، خصص لعرض انجازات مشاريع الرقمنة ومنصة، الجامعة الرقمية المغربية، والإستراتيجية الوطنية من أجل تحسين منصة الجامعة  في مجال التكوين الرقمي.












LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top