GuidePedia
Issame

0


بتدخلات نافذة تم أمس إنهاء الصراعات الساخنة بين رئيس المجلس الجماعي الحالي لاولاد سعيد الواد نعام عن حزب الاستقلال  و الرئيس السابق حسن العمري عن الاتحاد الاشتراكي و رئيس لجنة المالية بمجلس جهة بني ملال خنيفرة بعد فترة طويلة من التشنجات السياسية و البيانات بين الطرفين انتهت باعتصام 8 اعضاء من المجلس الجماعي بينهم رئيس المجلس .
"حرب البسوس "انتهت و على طرفيها الاهتمام بمصالح الساكنة بدل هذه الصراعات التي لن يجني منها الطرفان اي شيء للجماعة و التي هي في امس الحاجة لمشاريع تنموية تهم الطرق و المسالك و الماء الصالح للشرب و البنيات التحتية الاساسية .

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top