GuidePedia
Issame

0


تداولت بعض المواقع الاخبارية الإلكترونية خبرا مفاده "أن أشخاصا مدججين بالسيوف والأسلحة البيضاء هاجموا مطعما ببني ملال وقاموا بتخريب محتوياته وروعوا زبناؤه".

وتنويرا للراي العام وتصويبا لهذه المعطيات غير الدقيقة، فإن ولاية أمن بني ملال تؤكد ان الأمر يتعلق بتبادل للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض بين بعض الأشخاص كانوا في حالة سكر بسبب نزاعات سابقة بينهم.

وكانت مصالح الشرطة ببني ملال قد توصلت مساء الجمعة 20 دجنبر الجاري بإشعار حول ولوج بعض الأشخاص لداخل محل معد لبيع المأكولات الخفيفة بأحد الأحياء ببني ملال وتبادلهم للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض مما تسبب في إلحاق خسائر مادية ببعض تجهيزاته، قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات عن توقيف أحد المشتبه فيهم يبلغ من العمر 18 سنة، وهو في حالة تخدير متقدمة ويحمل جروحا مختلفة. 

وحسب المعلومات الأولية للبحث فإن الأطراف تبادلوا الضرب والجرح بسبب خلافات سابقة بينهم، وألحقوا خسائر مادية بثلاث سيارات خاصة مركونة بالشارع العام، قبل أن ينتقلوا بنزاعهم إلى داخل المحل المذكور وإلحاق خسائر مادية ببعض تجهيزاته. 

وقد تم وضع المشتبه فيه، بعد تلقيه للعلاجات الضرورية، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

وإذ تشدد ولاية أمن بني ملال على توضيح هذه المعطيات، فإنها تؤكد في المقابل بأن الأبحاث والتحريات لازالت مسترسلة لتوقيف باقي المتورطين المفترضين في هذه القضية والكشف عن جميع الظروف والملابسات المحيطة بها.

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top