GuidePedia
Issame

0

 

أكد وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز رباح، أن المغرب في طريقه للتخلي عن "الفيول" واستبداله بالغاز، موضحا أن المغرب شرع في التوجه نحو الطاقات المتجددة والغاز والفحم كبديل لإنتاج الطاقة الكهربائية، مضيفا أن الحكومة تفكر جديا في استخراج الغاز أيضا من معالجة النفايات.
وأضاف رباح، خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس النواب، الاثنين 16 دجنبر 2019، أن هناك حوالي 13 شركة تقوم بالتنقيب عن الغاز، مشيرا إلى استعمال الغاز المكتشف في الغرب من طرف بعض الحرفيين والصناع، وبالنسبة للغاز المكتشف في الصويرة، يسترسل الوزير، تستفيد منه شركة الفوسفاط، بالإضافة إلى غاز تندرارة الذي سيوفر 30 في المئة من استهلاك المغرب من الطاقة.
وأضاف المسؤول الحكومي، أن المغرب وهو يستثمر الملايير في مجال الاستكشافات، لا يمكنه ألا يفكر في المجالات الاجتماعية المصاحبة كالتشغيل والبحث العلمي والصناعات المرتبطة بالمجال.
من جانبه، ثمن فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، مجهودات الحكومة في مجال الطاقة، وتوجهها نحو استعمال الطاقة النظيفة والمتجددة، مما سيساهم في خفض التبعية الطاقية للخارج، وسيخفض الكلفة الطاقية التي ما تزال مرتفعة.

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top