GuidePedia
Issame

0


تم زوال اليوم السبت بالعيون ، تجديد الثقة للمرة الثانية في مدير نشر "جريدة العيون أخبار"، عبد الله جداد ، رئيسا للفرع الجهوي للفدرالية المغربية لناشري الصحف بالأقاليم الجنوبية .
وقد تمت إعادة انتخاب عبد الله جداد  لولاية ثالثة، من قبل الناشرين بمكتب الفرع ، خلال انعقاد الجمع العام الاستثنائي للفدرالية، والذي خصص كذلك للمصادقة على القانون الأساسي المعدل الذي صادق عليه المجلس الفدرالي والمكتب التنفيذي ، وكذلك تجديد انتخاب الرئيس الذي منحت له الصلاحية بتشكيل أعضاء الفرع وتقديمهم في أقرب اجتماع.
وشهد الجمع العام الاستثنائي الذي ترأسته السيدة بهية العمراني،رئيسة المكتب التنفيذي للفدرالية والزميلة مريم مكريم عضوة المكتب التنفيذي والسادة فاطمة الأمين المديرة الجهوية لقطاع الاتصال بجهة العيون الساقية الحمراء ، والمدير الجهوي لقطاع الاتصال بجهة كلميم وادنون ، ومدير الاتصال بجهة الداخلة وادي الذهب ، وعدد من الناشرين الأعضاء، وممثل السلطة المحلية ، وهمت التدخلات مايتعلق بتعديل بعض مواد القانون الأساسي، حيث همت التعديلات على الخصوص المادة المتعلقة بانتخاب رئيس الفدرالية، ليتم منح الرئيس الحق في الترشح لولاية ثالثة عوض ولايتين، مدة كل ولاية سنتان.
كما شملت هذه التعديلات توسيع عدد أعضاء المكتب من عشرة أعضاء إلى جانب الرئيس، إلى 12 عضوا إلى جانب الرئيس، إذ خصصت المقاعد المضافة للصحافة الإلكترونية، بعد التحاق الجمعية المغربية للصحافة الالكترونية بالفدرالية، إضافة إلى تعديل المادة السادسة الخاصة بالسقف المحدد للمقاولات الصحفية المستحقة للدعم، وذلك بتحديد أعضاء المقاولة الصحفية في 12 عضوا بالنسبة للصحافة اليومية، و7 أعضاء بالنسبة للصحافة الأسبوعية.
وفي معرض جوابها على تدخلات الناشرين المتعلقة أساسا بملف الدعم المخصص للمقاولات الاعلامية ، وكذلك التكوين ودعم الفرع الجهوي ، أبرزت السيدة رلائيسة المكتب التنفيذي أنها تتقاسم مع المتدخلين انشغالاتهم بمشاكل وصعوبات واكراهات المهنة والتي تتطلب تضافر الجهود وتقديم الدعم لها حتى تتمكن من مواكبة النهضة الاعلامية بهذه الجهة، مضيفة ان الفدرالية تقترح احداث لجنة تنكب على اعداد تصور وبرنامج معقول للدفاع عنه لدى المجلس الوطني للصحافة ولدى قطاع الاتصال ورؤساء الجهات الجنوبية ، فيما اكدت السيدة مريم مكريم على اهمية هيكلة المقاولات الاعلامية المحلية والجهوية حتى يمكنها ان تتغلب على الصعوبات المالية والموارد البشرية .
واختتم الجمع العام الاستثنائي الذي شارك فيه عدد من الناشرين الذين يمثلون الجهات الجنوبية الثلاث بالتأكيد على الدور المحوري الذي باتت تلعبه وسائل الاعلام المكتوب والمسموع والمرئي والالكتروني بالصحراء،مما يتطلب توفير سبل دعمه ومساندته.

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top