GuidePedia
Issame

0


حبيب سعداوي.

استنكر مواطنون بمدينة الفقيه بن صالح  حالة الفوضى التي تسببها  الشاحنات خاصة بعد الحادثة الاخيرة التي وقعت يومه الإثنين 6 يناير الجاري بشارع علال بن عبدالله ، بطلتها شاحنة من الحجم الكبير، حيث تسببت في كسور خطيرة على مستوى رجلي تلميذة تبلغ من العمر 16 سنة تقريبا نقلت على إثرها إلى المستشفى الإقليمي بالفقيه بن صالح .

هذا ويحذر السكان المسؤولين من خطورة ما يقوم به سائقو هذه الشاحنات الذين يسوقون بسرعة جنونية داخل المدينة ، بحثا عن العلاوات التي يجنونها مقابل أكبر عدد ممكن من (الفاياجات ) , خاصة في الشوارع الرئيسية  بالمدينة كشارع علال بن عبدالله ، وشارع الحسن الثاني ، والشارع المار من أمام إعدادية التغناري ، وشارع المسيرة ، حيث تواجد اكبر عدد من التجمعات البشرية , وتواجد جل المقاهي ، ومرور أكبر عدد من تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية  وما إلى ذلك .

هذا وقد اعتبر سكان المدينة ، أن تهور سائقي  الشاحنات داخل المدينة يعرض حياة المارة مرارا للخطر المحقق ، ولعل الحوادث الأخيرة التي أزهقت أرواح أطفال أبرياء لخير دليل ، ناهيك عن تضرر بنية الشوارع التي أصبحت في حالة كارثية ، بالنظر الى الأطنان الهائلة التي تحملها هذه الشاحنات يوميا ، حيث أكدت لنا بعض المصادر ان عدد كبير من  الشاحنات  تمر يوميا من داخل المدينة ، دون الخوض في تفاصيل اخرى مثل الضجيج المترتب عن عملية الذهاب والإياب ، والغبار المتطاير.

و في ذات السياق , فقد أستغرب السكان عن عدم تفكير المجلس البلدي للفقيه بن صالح  في وضع علامة منع مرور هذه الشاحنات ، خاصة بالشوارع السالفة الذكر، وعجزه عن إيجاد حلول و مسالك أخرى من أجل مرور هذه الشاحنات ، بما أن الفقيه بن صالح البلدية  ليست لها أي استفادة مادية أو معنوية ستجنيها من وراء هذه الشاحنات ، بل على العكس من ذلك تماما ، فقد أكدت ذات المصادر أن الجماعة تتجرع يوميا خسائر كبيرة جراء التغاضي غير المبرر عن هذه الإشكالية . 

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top