GuidePedia
Issame

0

عبد اللطيف العلولي/ خريبكة
     مواصلة لسلسلة اللقاءات التواصلية التي ذابت السلطة الإقليمية بخريبكة على تنظيمها بمشاركة فعاليات الإقليم خاصة المنتخبين وجمعيات المجتمع المدني والمصالح الخارجية  ، شهد مقر عمالة إقليم خريبكة يومه الثلاثاء 07 يناير 2020 تنظيم لقاء تواصلي  خصص لعرض البرامج التنموية التي يعرفها الإقليم . 
     وخلال أشغال هذا  اليوم التواصلي  الذي تراسه السيد عامل إقليم خريبكة بحضور السيد مدير المركز الجهوي للاستثمار بني ملال خنيفرة  ومدير موقع خريبكة للمجمع الشريف للفوسفاط الى جانب رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم والسلطات المحلية وممثلو المصالح اللا ممركزة للدولة إضافة ممثلي بعض جمعيات المجتمع المدني والصحافة المحلية .عبر السيد عبد الحميد الشنوري عامل الإقليم  عن المقاربة  الجديدة المعتمدة من قبل  السلطة الإقليمية في عملية اعداد و تنفيذ وتتبع وتقييم العديد من المشاريع التنموية ،  تماشيا مع التعليمات المولوية  السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره وايده ،  الذي دعى المسؤولين   بالإدارة  الى  تغيير العقليات و ربط المسؤولية  بالمحاسبة و اعتماد  الشفافية و الانفتاح و المقاربة التشاركية  في اعداد وتقييم البرامج التنموية ، مذكرا ان اللقاء فرصة لتقاسم المعلومة وأيضا محطة  لتقييم المنجزات وتدارك الاختلالات التي قد تعرفها بعض المشاريع المبرمجة .مذكرا ان عجلة التنمية تسير بشكل جيد على مستوى إقليم خريبكة بدليل حجم الاعتمادات المالية التي رصدت لإنجاز العديد من البرامج الموزعة على مجموع تراب الإقليم وأيضا من خلال حل مشاكل المشاريع العالقة والمتعثرة التي عرفها الإقليم ، هذا المجهود التنموي بحسب السيد العامل  لم يكن ليتحقق لولا المساهمة الفعالة لعدة فاعلين وخاصة المجمع الشريف للفوسفاط الذي يساهم  بشكل جدي في اغلب المشاريع التنموية التي تهم إقليم خريبكة كما نوه السيد العامل بعلاقة التعاون والشراكة الفعالة التي تجمع عمالة الإقليم بالوكالة الحضرية لبني ملال والتي مكنت من تحقيق إنجازات غير مسبوقة على مستوى الإقليم سواء من خلال التغطية بوثائق التعمير التي وصلت الى نسبة 100% وأيضا من خلال مساهمتها في دراسة طلبات الاستثمار والتعمير حيث يحتل الإقليم مكانة مشرفة على صعيد الجهة ، وفي نفس السياق ذكر السيد العامل بالإجراءات التي تشرف عليها السلطة الإقليمية من اجل تعبئة العقارات التابعة لأراضي الجموع وجعلها في خدمة التنمية بما يوفر فرص الشغل للشباب العاطل وأيضا تحسين دخل الفلاحين الصغار .
       وبعد تقديم السيد العامل للسيد محمد امين البقالي المدير الجديد للمركز الجهوي للاستثمار بني ملال خنيفرة الذي تناول في كلمته المختصرة اهم مستجدات القانون 47-18 المتعلق بإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار والتي تضمنت عدة إصلاحات على مستوى تبسيط المساطر وأعتمد أساليب التدبير الحديثة وأيضا من خلال صلاحيات موسعة للجنة الجهوية لدراسة طلبات الاستثمار. 
     كما عرف اللقاء تقديم عرض لمدير الوكالة الحضرية لبني ملال خنيفرة تطرق من خلاله الى المجهودات التنموية  التي يعرفها إقليم خريبكة والتي منحته المرتبة الثانية بالجهة على مستوى حجم الاستثمارات ، كما تطرق المتدخل الى اهم خصوصيات  التهيئة المجالية بالإقليم والتي حققت نتائج طيبة من خلال اعتماد مقاربات تشاركية مرنة ومتجددة على مستوى اليات التدبير والتخطيط الاستراتيجي حيث بلغت نسبة  التغطية بوثائق التعمير  100 %  بجماعات الإقليم  وأيضا من خلال المجهودات المبذولة لدراسة و تأطير ومواكبة ملفات التعمير بالإقليم ، كما ذكر مدير الوكالة بأهم المشاريع المهيكلة التي سيعرفها إقليم خريبكة في اطار التعمير العملياتي وخص بالذكر مشروع المنجم الأخضر الذي استأنفت اشغال إنجازه والذي يهم  تهيئة ما يفوق 290 هكتار  ستشهد  انجاز احياء سكنية ، ومتحف كبير ومدينة للعلوم وثلاث فنادق مصنفة وفضاء متعدد الوظائف ومكتبة وسائطية إضافة الى حي جامعي لفائدة الطلبة من خلال تعمير متجدد يعتمد الاستدامة والحفاظ على البيئة والمجالات الخضراء  .
      وبخصوص الأقطاب الصناعية فسيعرف الإقليم احداث أربعة مناطق صناعية بكل من وادي زم ، ابي الجعد ، بوجنيبة وبني سمير وأيضا إقامة محطة لوجيستيكية كبيرة عند مدخل المدينة إضافة الى انشاء القطب الحضري تجزئة بني سمير ، وأيضا مشاريع تأهيل مداخل المدينة .وتأهيل وتثمين  التراث المنجمي بمدينة خريبكة من خلال رد الاعتبار لأحياء الفوسفاط وأيضا  تثمين التراث اللامادي الذي يميز مدينة ابي الجعد إضافة الى مشاريع أخرى موزعة على اغلب مدن وجماعات الإقليم .
       وبعد ذلك تم تقديم حصيلة البرامج التنموية على مستوى إقليم خريبكة والتي ميزتها المساهمة الكبيرة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية من خلال عدد المشاريع والاعتمادات  المالية التي خصصت لها والتي همت اغلب مدن وقرى الإقليم ومكنت من تحسين وضعية البنيات والتجهيزات بالعالم القروي والاحياء ناقصة التجهيز وأيضا من خلال مساهمتها في تحسين دخل الفئات الفقيرة  عبر احداث أنشطة مدرة للدخل و  مراكز سوسيو اجتماعية ساهمت  في تقوية مهارات المستفيدين وأيضا تحسين مؤشرات التنمية البشرية بإقليم خريبكة التي تعد الاحسن على مستوى جهة بني ملال خنيفرة .كما تضمن الحصيلة عرض للمساهمة المالية الكبيرة للمجمع الشريف للفوسفاط في عدة مشاريع تنموية سواء بشكل مباشر او في اطار الشراكة مع الجماعات الترابية وجمعيات المجتمع المدني .
      وخلال المناقشة اجمع اغلب المتدخلين على التنويه بالسيد عامل الإقليم ومساهمته الفعالة في اخراج العديد من المشاريع الى حيز الوجود وأيضا مجهوداته لحل مشكل المشاريع الموقوفة، انطلاقا من حرصه على إعطاء النموذج لرجل السلطة المنفتح على كل الفعاليات ، كما شدد اغلب  المتدخلين على ضرورة تسريع وثيرة التنمية بالإقليم  لخلق مناصب شغل لفائدة الشباب وأيضا حل مشكل المشاريع المتعثرة وإعادة الاعتبار الى التراث المنجمي وتبسيط مساطر الاستثمار ودعم الفلاحين الصغار .

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top