GuidePedia
Issame

0


متابعة : محمد الحطاب

بينما اعتقد الجميع أن نجم الأغنية المغربية والعربية سعد لمجرد سيخرج سالما من قضية الاغتصاب الشهيرة ، خاصة بعد جولاته  الفنية الاخيرة بالمغرب وعبر دول الخليجية كالامارات والسعودية''، التي قدم فيها عدة عروض.

 غير أن القضاء الفرنسي ومحكمة الاستئناف بباريس قررا متابعة الفنان المغربي لمجرد بتهمة اغتصاب لورا بريول أمام محكمة الجنايات بباريس.

 وكانت  غرفة التحقيق بمحكمة الاستئناف بباريس ، قد اصدرت حكمها في القضية في أبريل 2019 بإحالة الملف على المحكمة الجنحية، بتهمة الاغتصاب بالعنف، الحكم الذي تم استئنافه من طرف المشتكية، والذي استجابت له محكمة الاستئناف، سيما ان الاغتصاب يعتبر جريمة، وهو من اختصاص محكمة الجنايات.

هذا وقد تمسك النجم المغربي سعد لمجريد 34 عامًا براءته ، ونفي أي عمل جنسي وأي عنف ضد المرأة الشابة. وان محامياه، Me Thierry Herzog و Jean-Marc Fédida ، لن يتوقفا عند  هذا الحد. واقتناعا منهم ببراءة موكلهم ، فسوف يستأنفون الحكم أمام محكمة النقض، من أجل تجنب تجنب الحصار ضد الفنان الشهير. وانهم ينتظرون  حكم غرفة التحقيق وحججها.

ووفقًا لما ذكرته جريدة ليبارسيون ، فإن هذا أمر لا يصب في مصلحة سعد لمجريد ، فقد قررت غرفة التحقيق في محكمة الاستئناف في باريس ، في حكم صدر يوم الثلاثاء الماضي، إحالة المغني إلى محكمة الاستئناف بسبب الاغتصاب المزعوم. امرأة شابة في فندق ماريوت في باريس يوم 26 أكتوبر 2016.



LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top