GuidePedia
Issame

0

ذ. حسن برناكي / بني ملال نيوز 

بعد الإقصاء الأخير والغريب من المشاركة في الإقصائيات الإفريقية المؤهلة لأولمبياد طوكيو للبطلة فاطمة الزهراء أبو فارس الفائزة بالميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية  للشباب للتايكواندو في بيونس آيرس بالأرجنتين ، هذا الإقصاء الذي تناولته كثيرمن الصحف الوطنية والإذاعات والمواقع الإجتماعية وأثير داخل قبة البرلمان ، حيث أثارسخطا عارما عند كل المتتبعين في المغرب وخارجه ، وفي جهة بني ملال خنيفرة وخاصة مسقط رأسها مدينة الفقيه بن صالح ، مما حدا بالإذاعة الوطنية أن تنظم لقاءا على المباشرفي برنامجها الرياضي زوال الأحد 2فبراير2020 استضافت فيه الإطاروالمدرب الوطني والأب الروحي للبطلة ابوفارس الأستاذ عبد النبي سعودي ، ومن الجانب الآخرالسيد محمد الداودي الكاتب العام للجامعة الملكية المغربية لرياضة التايكواندو الذي دافع بشدة عن اختيارات الجامعة بعدم استدعاء فاطمة الزهراء ضمن الرباعي الذي سيشارك في الإقصائيات ، وهواختياراللجنة التقنية الوطنية التي يرأسها المدير التقني فيليب بويدو المستند على التقريرالطبي الذي يشير للوضع الصحي بوجود إصابة في رجلها ولايمكن نشره ، حتى لايطلع عليه منافسها في العالم، مشيرا أنها لاتواكب التربصات بشكل منتظم مع العلم يقول الداودي ، أن هناك 32 بطل وبطلة مصنفين رقم1 في المستوى العالي لم يتم استدعاؤهم كذلك .
ليكون رد المدرب الوطني سعودي مزلزلا ومكذبا كل ادعاءات الكاتب العام ،وأن إقصاء فاطمة الزهراء هوظلم كبير في حقها كونها كانت تشكو من التهاب بسيط وشفيت منه حسب طبيب الجامعة الذي قام بفحصها الجمعة الماضية ورخص لها بالمشاركة ، مع خضوعها بطريقة غريبة لثلاث فحوص ERM واستثناء الأبطال الأربعة (2ذكورو2اناث ) من هذه  الفحوص ، متسائلا لماذا سمح لها بالمشاركة في مجموعة من المباريات الدولية وآخرها في الألعاب الإفريقية ، وفي فرنسا وكوريا في أكتوبر الماضي حيث حصلت على نحاسية ، وكذا حضورها في المعسكرالذي أقيم بالصين ، بل كان على الجامعة أن تشرف على علاجها وترخص لها فترة راحة .
وليفجرالإطارالتقني والمدرب الوطني سابقا قنبلة من العيارالثقيل  كون ماتتعرض له البطلة أبوفارس ليس غريبا على جامعة رياضية فلسفتها منذ زمان هوالإقصاء الممنهج للأطرالوطنية  والأبطال والبطلات ، والدليل على ذلك أين هم الأبطال ال32 ومن المستوى العالي الذي يدعي المدافع عن جامعة التايكوندو.؟  مذكرا بأن المديرالتقني للمنتخبات الفرنسي فيليب بويدو لايواكب تداريبها بل شغله السفريات ، والأدهى من ذلك تعيينه لإبن بلده دافيد سيكو كمدرب للمنتخب الوطني وهو لايتوفرعلى سيرة ذاتية CV محترمة، بل ليس له أي لقب عالمي أو نتائج تذكر، بحيث لم يتسلم تعيينه إلا قبل شهر، فكيف له معرفة وتشخيص حالات كل الأبطال ، محملا إياه وبشكل مباشرإقصاء فاطمة الزهراء لمشاكل نشبت ببنهما في الظل ستكشف فيما بعد بل زادت من كرهه لها ،ويضيف  السيد سعودي القول أنه يحمل كذلك جامعة التايكواندو برئاسة السيد الهلالي كل ما من شأنه أن يحصل لفاطمة الزهراء التي تعيش حالة انهيار قصوى واكتئاب حاد من جراء الغبن والحكرة التي مورست عليها ، وفي ذلك تنقيص للبسطاء من أبناء وبنات هذا الوطن والمدنفين بحبه حقا وحقيقة ، ولايريدون إلا إعلاء رايته خفاقة في المحافل الدولية وخاصة المنتمين للمناطق البعيدة عن مدن المركز .







  

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top