GuidePedia
Issame

0


شدد والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل إقليم بني ملالعلى تعبئة وتظافر جهود الجميع  لتفعيل الإجراءات والتدابير المتخذة لمواجهة انتشار مرض كوفيد-19، خلال الاجتماعات التي ترأسها مساء يوم الاثنين 16 مارس الجاري بمقر الولاية،حيث أوضح أن الظرفية الحالية المرتبطة بالانتشار المتسارع لهذا الوباء على الصعيد الدولي والوطني، تتسم بالجفاف الناتج عن تأخر التساقطات المطرية والآثار السلبية الناجمة عنه، واقتراب شهر رمضان المبارك 1441 وما يتميز به من ارتفاع في استهلاك المواد الغذائية، والتهافت غير المبرر وغير العادي للمواطنين على نقط البيع للتزود بالمواد الغذائية الأولية بكميات غير معتادة.

وتأتي هذه الاجتماعات التي حضرها الى جانب المصالح الأمنية والسلطات المحلية، المصالح الطبية والخارجية المعنية،في إطار تفعيل التدابير والإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لخطر تفشي وباء كورونا المستجد في المملكة، وفي إطار الجهود الاستباقية والمبذولة من طرف السلطات الإقليمية لضمان الأمن الصحي للمواطنات والمواطنين على مستوى إقليم بني ملال، وذلكبتعبئة وتحسيس كافة المتدخلين والفاعلين المعنيين لمواجهة انتشار فيروس كورونا "كوفيد-19".

هذا وخلال الاجتماع الأول، الذي انعقد بحضور رؤساء الجماعات الترابية، ذكر والي الجهة بالإجراءات الاحترازية الأولية التي يجب تفعيلها، خاصة تطهير الفضاءات العمومية والأسواق التي تتواجد فيها أعدادا كبيرة من المواطنين، وتعقيم محطات سيارات الأجرة والحافلات وجميع عربات النقل والأماكن التي تستقبل المواطنين، وتكثيف عملية النظافة وخاصة بالمرافق الصحية، والتصدي لكل الأخبار المرعبة والمزيفة، التي تهول من الموقف وتزرع في قلوب المواطنين الخوف الشديد، مما يضعف الجهاز المناعي لديهم.

كما حث على القيام بحملات تحسيسية وتوعوية في اطار تشاركي مع فعاليات المجتمع المدني مع تفعيل دور مكاتب حفظ الصحة، وتعليق الأنشطة المختلفة التي قد تعرف تجمع عدد يفوق 50 شخصا، وتتبع وضعية التموين وتفعيل اللجان المكلفة بمراقبة الأسعار وزجر المخالفين عند تسجيل اية زياد ة غير مبررة لجميع المواد الاستهلاكية وتفعيل دور الشرطة الإدارية، والتصدي لكل أنواع الاحتكار والمنافسة غير الشريفة، والسهر على تزويد الأسواق والمحلات التجارية الكبرى ومراقبة كل نقط البيع بمواد التموين، ودعوة شركات التدبير المفوض الخاصة بنظافة المدن وكذا الجماعات الترابية المكلفة بهذا الجانب للقيام بحملات متنظمة لجمع النفايات المنزلية...

أما خلال الاجتماع الثاني، الذي انعقد بحضور مهنيي النقل، فقد شدد خطيب الهبيل على العمل بتعاون مع المصالح المختصة على تعقيم سيارات الأجرة والحافلات وجميع عربات النقل؛ وضرورة احترام أرباب الطاكسيات بصنفيها الأول والثاني وأصحاب النقل المزدوج والحافلات لعدد المقاعد الذي أصبح مسموح به خلال هذه الأزمة والتي لايتجاوز 50% من الحمولة الأصلية  لمركباتهم، وكذا ضرورة احترام مسؤولي شركات النقل الحضري  القرار القاضي بعدم تجاوز الحمولة التي تتناسب وعدد المقاعد المثبتة بمركباتهم.

هذا وانعقد اجتماع ثالث، بحضور مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمدير الإقليمي للتربية الوطنية وممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، خلال هذا الاجتماع ذكر السيد الوالي بقرار توقيف الدراسة بجميع الفصول بالمؤسسات التعليمية والجامعية، مشيرا الى أن قرار تعليق الدراسة لا يدخل في أي شكل من أشكال العطل المدرسية الاستثنائية أو ما شابه ذلك.

كما أضاف أن "عملية التعليم عن بعد" ستنطلق اليوم الاثنين 16 مارس 2020، وذلك عبر البوابة الالكترونية TelmidTiceوعبر القناة الثقافية، داعيا آباء وأولياء التلاميذ الى الالتزام بتوجيه أبنائهم للاستمرار في تلقي الدروس عبر هذه القنوات الى حين يتم التمكن من تجاوز هذه الظرفية الصعبة والحد النهائي من انتشار فيروس كورونا.

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top