GuidePedia
Issame

0


متابعة: حبيب سعداوي/ إيطاليا. 

أدى إرتفاع عدد الوفيات والإصابات بسبب فيروس كورونا المستجد ، الذي انتشر بسرعة كبيرة في إيطاليا ، إلى إتخاد عدة إجراءات وتدابير وقائية من قبل حكومة البلاد. 

فبعد المرسوم الأول القاضي بعزل جهة لومباريا و11 إقليم عن باقي المناطق الإيطالية ، إلا أن عدد الوفيات والإصابات استمر في الارتفاع ، لتقوم الحكومة الإيطالية بعد ذلك بجعل البلد كله تحت الحجر الصحي ، لكن الأوضاع لم تتحسن ، حيث ارتفع عدد المصابين والوفيات إلى درجة التأهب القصوى .

هذا وقد رفعت الحكومة الإيطالية حالة الطوارئ عشية اليوم الأربعاء 11 مارس الجاري ، بعد إجتماع مطول لوزراء الحكومة ، ورجال الصحة ، وجميع الهيئات المعنية بالبلاد ، حيث أمر رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي بإغلاق جميع الأنشطة التجارية باستثناء الصيدليات والمواد الغذائية ، وأن جميع الدول الأخرى تراقبنا ، لأننا نتفاعل بقوة أكبر مع الفيروس ، وأن المقام الأول هي صحة الإيطاليين يضيف جوزيبي كونتي. 

هذا وأعلن رئيس الوزراء في نفس السياق ، أن النقل لا يزال مضمونا لحد الآن ، وان صلاحيات انتقائية واسعة ستعمل على تعزيز توزيع الأدوات الصحية ، وستكون قادرة على إنشاء مصانع جديدة يضيف "جوزيبي كونتي من داخل قصر كيدجي". 

وأشار كونتي في لقائه التلفزي عشية اليوم الأربعاء ، إلى عدم التسرع في شراء المواد لأن الأسواق التجارية الخاصة بالمواد الغدائية ستبقى مفتوحة ، وأن إغلاق مكاتب الأعمال ليس ضروريا ، كما أشار إلى إغلاق أقسام الشركات التي هي في غنى عنها في الإنتاج ، والتي لا تضمن مسافة الأمان. 

وبخصوص المعامل والشركات ستتمكن من الاستمرار في ظل إنتشار هذا الوباء ، لكن شريطة أن تتخد تدابير السلامة اللازمة لتجنب العدوى " بروتوكول الأمان " ، وأن تنظم دوريات في العمل ، وإغلاق المكاتب الغير الضرورية يبقى أمر مشجع يضيف كونتي.

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top