GuidePedia
Issame

0

عبد العزيز المولوع 

اشرف عامل اقليم ازيلال محمد عطفاوي، على تخليد اليوم العالمي للوقاية المدنية صباح، اليوم الاثنين 02 مارس الجاري، مرفوقا  بالكاتب العام المتوكل بلعسري ورئيس المحلس الاقليمي  والقائد الاقليمي للوقاية المدنية ،  وممثلي السلطة المحلية، وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية، بالمقر الاقليمي للوقاية المدنية بازيلال، تحت شعار “مسعف لكل بيت”.

هذا وقد قدمت لعامل الاقليم والوفد المرافق له، شروحات متعلقة بتدخل الوقاية المدنية على مستوى الاسعافات الأولية والضرورية والتي تقدمها للمواطن، وكذا على صعيد تدخلها المباشر في الحد من الاضرار الناجمة عن الكوارث الطبيعية،كما تابع عامل الإقليم التدخلات التي تقوم بها عناصر الوقاية المدنية .

واستقبل عامل الإقليم بتشكيلة من الثكنة الإقليمية للوقاية المدنية التي أدت له التحية، كما تم  تقديم شروحات و إحصائيات عدد التدخلات لعناصر الوقاية المدنية خلال السنة الماضية 2019و 2020 ، إلى جانب تقديم جرد كامل عن اطرها باقليم ازيلال ، و عن كل المعدات والآليات التي تتوفر عليها القيادة الإقليمية، من معدات الحرائق و الإنقاذ و الضخ و الإنارة و الإنقاذ المائي.

بعد ذلك قام عامل الإقليم، بزيارة عدد من الورشات التي نظمتها القيادة لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية داخل القيادة، المتعلقة بالتحسيس والتعريف بالمخاطر، الإسعافات الأولية، الى جانب شرح دور المعدات الحرائق، و كيفية تقديم الإسعافات الأولية لإنقاذ المواطنين والحد من المخاطر التي تهددهم كالحرائق وحوادث السير والفيضانات .
 وفي كلمة التي ألقاها القائد الإقليمي أمام أنظار السلطات الإقليمية "كلمة" بالمناسبة، أعرب فيها عن شكره لمحمد عطفاوي عامل الإقليم على ما يوليه من عناية لعناصر الوقاية المدنية بالإقليم، و اعتبر في كلمته أن الحفل هو مناسبة من أجل التأكيد على الدور المميز والفعال على اعتبار المسؤوليات الجسيمة الملقاة على عاتق أفراد الوقاية المدنية، من ضباط و ضباط الصف و أعوان الإغاثة من أجل المحافظة على أرواح المواطنين وممتلكاتهم و حماية البيئة، تحت الشعار الوطني الخالد الله الوطن الملك.

و ختم كلمته بتجديد الولاء و الطاعة المولوية للسدة العالية بالله جلالة الملك المنصور بالله.
تجدر الاشارة الى  أنه  اختير لليوم العالمي للوقاية المدنية لهذه السنة شعار “مسعف لكل بيت” إيمانا منها بأن عملية إسعاف أي شخص تبدأ في واقع الأمر بطلب النجدة، قبل وصول الأجهزة المختصة، مما يتطلب جاهزية فرد من أفراد الأسرة على الأقل وإلمامه بمفاهيم الإسعافات الأولية، حتى يتمكن من التعامل مع حالات الطوارئ الناتجة عن الحوادث اليومية.

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top