GuidePedia
Issame

0





أكدت وزارة الداخلية، مساء اليوم الجمعة، أنه سيتم استثناء عددا من المهن من قرارها المعلن، أمس الخميس المتعلق  بحضر التنقل الليلي في رمضان، المتخذ في إطار “حالة الطوارئ الصحية”.
وأعلنت الوزارة في بلاغها  أنه يستثنى من هذا القرار كل من:


ـ مصالح المداومة بالإدارات العمومية.
ـ أطر المؤسسات الإعلامية العمومية والإذاعات الخاصة.
ـ فرق التدخل العاملة بالقطاعات الأساسية ذات النفع العام (الماء، الكهرباء، التطهير، النظافة، الاتصالات، الطرق السيارة)
ـ القيمون الدينيون المكلفون برفع الآذان داخل المساجد.
ـ العاملون بالأنشطة ذات الارتباط بالمعيش اليومي للمواطن، والتي تستدعي العمل ليلا كالمجازر والمخابز والمكلفون بنقل السلع والبضائع.
ـ العاملون بالأنشطة الصناعية والفلاحية والصيد البحري التي تتطلب العمل ليلا، بما في ذلك الصناعات الدوائية، النسيج، الصناعة الغذائية الفلاحية والطاقية والمنجمية، وقطاع الموانئ والطيران.
ـ العاملون في مراكز النداء وشركات الحراسة ونقل الأموال.
  
وأكد البلاغ أن السلطات العمومية إذ تذكر  بضرورة التقيد بمختلف التدابير الاحترازية التي ستبقى سارية المفعول طيلة اليوم، فإنها تؤكد على أن السلطات المحلية والمصالح الأمنية ستسهر على تفعيل إجراءات المراقبة الصارمة في حق أي شخص يتواجد بالشارع العام خارج الضوابط المعلنة

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top