GuidePedia
Issame

0


حبيب سعداوي/ إيطاليا.  

البعض يخشى عودة العدوى من جديدة ، والبعض الآخر يشعر بالسعادة لعودة الحياة الى حالتها الطبيعية ، ففي أول يوم من المرحلة الثانية ، احتضن الأجداد أحفادهم ، وسارع الأطفال الصغار بحماس للمتنزهات ، وعادت المعامل والمصانع لبدء تشغيل خطوط إنتاجها.

مع بدء إيطاليا عملية تدريجية وبطيئة لرفع إجراءات عزل عام  الأطول في القارة الأوروبية ، وبعد شهرين تقريبا من إصدار أوامر للإيطاليين بالتزام منازلهم ، لمحاولة إبطاء انتشار تفشي فيروس كورونا المستجد في العالم، بدأت الحكومة الاثنين في رفع بعض القيود بحذر، بينما أبقت الكثير منها .

"فبريتسو "  جد ببلدية " ترافالياتو" عمالة بريشيا هذا الصباح من يومه 4 ماي الجاري ، يصطحب حفيده الصغير بإحدى متنزهات المدينة ، البالغ من العمر 4 سنوات تقريبا ، وبعد أن سألته عن شعوره في أول يوم من المرحلة الثانية بعد الحجر الصحي بالبلاد الذي دام شهرين تقريبا قال : " بكل حماس استيقظت باكرا ، وأنا كلي شوق للقاء هذا الصغير الذي يبدو أنه كبر شيئا ما ، أتمنى أن يُرفع عنا هذا الوباء ، وتدوم علينا وعليكم الرحمة ، ويتسنى لنا لقاء بعضنا من جديد ، وتعود الحياة إلى طبيعتها الأولى ، فهذا درس للبشرية لعلها تتعض وترجع إلى صوابها ، وختم قائلا نتمنى أن لا يعادو الفيروس انتشاره مع رفع حالة الطوارئ الصحية التدريجية بالبلاد، وأن يحترم المواطنين التدابير والإجراءات لكبح الوباء والتغلب عليه في أقرب الآجال". 
الإجراءات الجديدة سمحت للإيطاليين ابتداءا من اليوم 4 ماي الجاري باستئناف عملهم، وجمع الشمل للأسر، فيما ظلت الكثير من القيود رهن التطبيق، تحسبا لأي طارئ ، ومنع إنتشار الوباء مرة أخرى بايطاليا التي شهدت موجة عنيفة لفيروس كورونا حصدت العديد من الأرواح. 
كما سبق لنا وأن أشرنا في مقالات سابقة، أنه هناك مجموعة من القيود يجب احترامها، كالحفاظ على المسافات القانونية، وعدم التجمعات التي من شأنها أن تؤدي إلى إنتشار الوباء، وخاصة بين الأصدقاء في الأماكن العامة، كما أن أغلبية المتاجر ستظل مغلقة إلى غاية 18 ماي الجاري، فيما ستبقى مرافق أخرى مغلقة إلى إشعار آخر من بينها المسرح والسينما والمدارس .
وعلى الرغم من الكساد الذي تواجهه البلاد ، قررت الحكومة الإيطالية رفع القيود بطريقة تدريجية ، بحيث قال رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي في هذا الصدد " نحتاج إلى تماسك وتعاون وحس المسؤولية واحترام التدابير والإجراءات الحكومية من أي وقت مضى تجنبا لعودة البلاد إلى نقطة الصفر، في حالة عودة العدوى إلى الارتفاع من جديد ".
وقد لوحظ اليوم الإثنين 4 ماي الجاري، وهو أول يوم من المرحلة الثانية، زيادة في الحركة ، وسط تخوف كبير من عودة العدو المجهري إلى الساحة .
اليوم الاثنين 4 ماي الجاري ، وبالرغم من أن الاتجاه الأساسي للوفيات يشير إلى انخفاض مستمر منذ الذروة التي سجلت أواخر شهر مارس الماضي. إلا أن المنحنى عرف ارتفاعا طفيفا ، فقد تم تسجيل 195 وفاة بفيروس كورونا المستجد خلال ل24 الساعة الأخيرة ، مقارنة بيوم أمس الأحد الذي سجلت فيه 174 حالة وفاة.
في المقابل، أشارت الأرقام إلى انخفاض عدد حالات الإصابة اليومية بالفيروس، بعد تسجيل 1221 حالة فقط، مقارنة مع 1389 إصابة سجلت يوم أمس. وكذلك رقم مهم في حالة شفاء الذي سجل 1225 حالة خلال ل24 الساعة الأخيرة.

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top