GuidePedia
Issame

0



عبد العزيز المولوع 
تعاني ساكنة دواوير ايت وايو واوعتيق وايت ايحيا العليا  الى جانب دواوير اخرى بجماعة بني عياط اقليم أزيلال من مخاطر الأعمدة الكهربائية الخشبية والأسلاك الكهربائية التي تساقطت على الأرض لمدة طويلة وتم إهمالها من طرف المكتب الوطني للكهرباء على وجه الخصوص، رغم إخبار الساكنة للجهات المعنية غير ما مرة بواقع الحال بالمناطق المذكورة، والذي ينذر بعواقب وخيمة قد تسقط لا قدر الله ضحايا خاصة في صفوف الأطفال ، خصوصا خلال  التساقطات المطرية. 
وتقول مصادر من ساكنة بني عياط  للجريدة  إن مجموع الأعمدة المبعثرة والمنهارة يتجاوز الخمسين  ، وهو الشيء الذي بات يهدد ساكنة الدواوير على وجه الخصوص ولا سيما الأطفال منهم ، كما تسببت الأعمدة في عرقلة حركية الساكنة بدوابها وسط الدواوير ، مضيفة  أن مصلحة المكتب الوطني للكهرباء لم تحرك ساكنا لحد الآن فيما وعد أحد مسؤوليه بإعادة الأمور إلى نصابها وتثبيت الأعمدة والأسلاك من جديد   في اطار صفقة في هذا الشأن ، وهو الشيء الذي لم يتم لحد الآن، فهل ننتظر حتى تنقطع الكهرباء عن الساكنة وهي التي تكررت غير ما مرة أو حتى نتفاجئ بموت أحد الأطفال كما في حوادث شبيهة. 
الساكنة  تطالب المسؤولين في المجلس الجماعي والسلطة المحلية بتحمل مسؤوليتهم والقيام بالواجب لرفع الضرر عنهم قبل وقوع ما لا يحمد عقباه. 
هل يتم حقا حل هذا المشكل الذي من شأنه أن يأتي على دوار بأكمله إذا ما وقع أدنى تماس بين الأسلاك المتناثرة على الأرض في إطار "العامل البشري" ؟ بين هذا و ذاك تبقى أرواح المواطنين بدوار دواوير بني عياط فوق كف عفريت حتى إشعار آخر.



LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top