GuidePedia
Issame

0

عبد العزيز المولوع 
لم يخف مجموعة من الفلاحين بمركز 525 بأفورار إقليم ازيلال تدمرهم من ضعف الحصص المقدمة لهم  لسقي أراضيهم  و عبر مجموعة منهم  عن استيائهم  خصوصا و ان المنطقة تعرف حرارة مفرطة  تؤثر سلبا على المحصول.
و نظرا لاعتبار الموزعين او ما يسمى الكوايديين الحلقة الأضعف في احتجاج المتضررين لكونهم يواجهونهم مباشرة وهم الذين يمدونهم  بالوصل اي البون.
علمنا من مصادرنا ان الموزعين مقيدين بالقانون إذ يتم احتساب مدد الإستفادة  حسب الملك َ يستفيد الفلاح الذي يتوفر على 100 شجرة مثمرة في حقله ب 6 ساعات الفصة 1/6المساحة المزروعية 12 ساعة في الهكتار الواحد الشمندر السكري 12 ساعة في الهكتار وابدوا استعدادهم لمواجهة كل تظلم يلحقهم.
وفي تصريح لعضو بالغرفة الفلاحية  قال ان موظفي المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي تمكنوا من إنجاح موسم الحبوب و الفصة و الشمندر السكري و كانوا في الصفوف الامامية وواجهوا فيروس كورونا و لم يتوقف عملهم  و كانت مناسبة شكر من خلالها الموزعين و المدير الجهوي للاستثمار الفلاحي الذين تفاعلوا في وقت سابق مع  مطالب الفلاحين  في إشارة  لللاقتطاعات التي طالت مياه السقي  سابقا .
وفي تصريح لأحد الفلاحين قال ان المشكل لا يتحمله الموزعون لأنهم يعتمدون على  قانون يضبط توزيع الماء و ان المشكل بجب ان يترافع عليه نواب الأمة بالبرلمان لاسماع معاناة الفلاح و العامل  لوزير الفلاحة و الصيد البحري و تمكين الفلاح من منح  في جائحة كورونا  و  الاعتماد على الوزن لا الحلاوة بالنسبة الشمندر السكري  و إعادة تهييء المسالك الفلاحية مؤكدا أن الموزعين و الموظفين بالمكاتب الجهوية  هم فقط  جهاز تنفيدي لقرارات مركزية .

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top