GuidePedia
Issame

0





          تماشيا مع المجهودات التي تبذلها السلطة الاقليمية بإقليم خنيفرة على جميع الأصعدة للحد ومواجهة الآثار الجانبية التي خلفتها جائحة كوفيد 19،ومساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في التخفيف من هذه الآثار،وفي إطار تفعيل محور دعم صحة وتغذية الأم والطفل المدرج بالبرنامج الرابع للمبادرة الوطنية في مرحلتها الثالثة والمتعلق بالدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة،تم تنظيم عملية لتوزيع مواد غذائية لفائدة النساء الحوامل والنساء المنجبات ،ولتسليم بعض المستلزمات الشبه طبية ومواد التنظيف لفائدة الأطفال حديثي الولادة بالإقليم .
       وانطلقت هذه العملية ابتداء من اليوم ، السبت 06 يونيو 2020،وستمكن من توزيع 1200 حصة لفائدة  800 من الأمهات الحوامل و المنجبات ، و400 من الأطفال حديثي الولادة بالعالم القروي.
       وتنظم هذه العملية بتنسيق مع جمعية أطلس لدعم القوافل الطبية المتنقلة بخنيفرة،التي ستقوم بالموازاة مع ذلك  بحملات تحسيية للتوعية بأهمية الاعتناء بصحة وتغذية الأم والطفل ،وكذا للتعريف بأهمية تتبع الحمل في جميع مراحله القبلية والبعدية عن طريق تشجيع النساء الحوامل على ربط الاتصال والتردد على مراكز الولادة المتواجدة بالقرب من دور الأمومة ،كما ستهم هذه الحملات التشجيع على الالتزام بالرضاعة الطبيعية وكذا التحسيس بضرورة الالتزام المتواصل بشروط الصحة والنظافة .
        وللإشارة فقد تم  إعطاء عناية خاصة من جهة لحصر لوائح المستهدفين من هذه العملية بتنسيق مع السلطات المحلية المعنية ، ومن جهة أخرى  لتحديد المواد التي سيتم توزيعها بحيث تم حصرها بتنسيق وتعاون مع المصالح التابعة للمندوبية الاقليمية للصحة بخنيفرة ومع المشرفين على تسيير دور الأمومة بالاقليم ،و ذلك  لضمان المساهمة الفعلية لهذه العملية في تقوية وحماية صحة كل من الأم والطفل خصوصا بالمناطق الجبلية العميقة.
        وتأتي هذه البادرة لتتويج مجموعة من المشاريع تمت برمجتها كمساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في التخفيف من آثار جائحة كورونا كوفيد 19 على صعيد إقليم خنيفرة،حيث تم رصد اعتمادات إضافية لهذا الغرض برسم السنة الجارية ،وهمت هذه المشاريع على الخصوص دعم مراكز الاستقبال الاجتماعي المتواجدة في مجموع  الدائرة الترابية للاقليم،ويتعلق الأمر خصوصا ب:مركز تصفية الدم ،دور العجزة ،مركز استقبال الأشخاص بدون مأوى،مركز الأطفال المتخلى عنهم  ودور الأمومة ، وذلك لضمان استمرارية وجودة الخدمات التي تقدمها  هذه المؤسسات في ظل الحجر الصحي الذي أعلنته بلادنا لمنع تفشي وباء كورونا المستجد .
        كما اعتنت كذلك هذه المشاريع ببرمجة اقتناء تجهيزات شبه طبية و حافلة لتيسير التحاق المرضى  المصابين بالقصور الكلوي بالعالم القروي بمركز تصفية الدم بخنيفرة،وشملت كذلك برمجة تجهيز دار الأمومة بكهف النسور  .

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top