GuidePedia
Issame

0


محمد فرطيط
قام  اعضاء من المجلس الجماعي القصيبة التابعة لاقليم بني ملال بتقديم  استقالتهم من المجلس جماعة و اودعت لدى السلطات الولائية في وقت يخوض فيه والي جهة بني ملال خنيفرة خطيب الهبيل حربا ضروسا ضد تفشي وباء كورونا حيث كانت في ذات اليوم السلطات الولائية و مختلف المصالح من امنية و طبية و سلطات محلية في اتم التأهب لاستقبال طائرة قادمة من اسبانيا بمطار بني ملال و على مثنها ازيد من 150 مواطنا مغربيا ينحدرون من جهة بني ملال خنيفرة ، حيث كان والي الجهة يوما قبلها شرف شخصيا على وضع اخر الترتيبات لاستقبال المواطنين الذين كانوا عالقين باسبانيا منذ بداية الجائحة و اغلاق المملكة لحدودها كاجراء احترازي لحماية المواطنين من انتشار الفيروس .
جماعة القصيبة التي سجلت بها ثاني حالة اصابة بكورونا بالاقليم انخرطت بقوة في محاربة تفشي الفيروس بكل وسائلها المتاحة و في الوقت الذي يطلب فيه من مكوناتها رص الصفوف و استكمال الحرب على كورونا خاصة ما يرتبط بالجانب الوقائي و التحسيسي مع التخفيف من الحجر الصحي بعد تصنيف الاقليم ضمن المنطقة 1 ، اختار اعضاء المكتب التلويح بالاستقالة و شغل السلطات و الساكنة بهذا المستجد مع العلم ان تقديم استقالة جماعية بات في العرف السياسي آلية ضغط تضمر تشبثا بهذا المقعد لان الاصل في الاستقالة ان تقدم فردية لا جماعية ....
كان من الاجدى على الاعضاء الموقعين للاستقالة التريث و عدم الدخول في هذه الحسابات التي ستشغل السلطات التي تقود الحرب ضد كورونا من اجل سلامتنا الصحية و سلامة كافة المواطنين بهذا الاقليم ، و كما يقال " ماشي هذا وقت لحساب " نتجند جميعا في هذه المعركة من اجل ربحها .
لم نتوصل بنسخة من الاستقالة  و نتمنى ان يتم العدول عليها ان كانت فعلا قد وضعت لدى السلطات الولائية لان هذا الظرف يتطلب من المجلس المزيد من العمل لانهاء هذه الحرب ضد الجائحة ...

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top