GuidePedia
Issame

0


متابعة: حبيب سعداوي/ إيطاليا. 
بعد مرور 11 يوما ، مأساة اخرى بعد مأساة " فاريزي" التي عرفت مصرع أم مغربية وطفليها إثر سقوط كورنيش مبنى صناعي فوق رؤوسهم ، تنصاف هذه المرة إلى مأساة "بانيولو ميلا" عمالة بريشيا مساء أمس الأحد 5 يوليو الجاري . فاجعة بطلها متهور في الطريق دهس عائلة مغربية بينما كانوا يعبرون الطريق مستعملين ممر الراجلين .
النبأ وصفته الصحافة الإيطالية بالمحزن ، حيث تفاجئت العائلة المغربية بدهسها بسيارة من نوع "شيفروليه "بينما كانوا يعبرون الطريق مستعملين ممر الراجلين  في "بانولو ميلا " نواحي بريشيا ، وذلك قبل الساعة 11 مساء أمس الأحد بقليل ، الطفلة التي تبلغ من العمر 9 سنوات توفيت بعد وقت قصير من وصولها إلى المستشفى ، فيما ما تزال الأم ترقد بالمستشفى المدني في حالة حرجة .

هذا وفور توصلها بالخبر فقد هرعت المصالح الأمنية إلى عين المكان لمعاينة الحادثة وفتح تحقيق في ظروفها وملابساتها، حيث من السهل أن تكون أخبار مهمة ، وذلك بفتح ديناميكية الحادث من قبل مصلحة Polstrada للوصول إلى الجاني الذي لاذ بالفرار مباشرة بعد وقوع الكارثة. 

كانوا جميعا يعبرون ممر الراجلين معا عندما وصلت السيارة التي تسببت في المأساة. كانت الأم والفتاة البالغة من العمر 9 سنوات في المقدمة مباشرة ، متبوعتان بالأب الذي كان يحمل ابنته الاخرى الصغيرة  بين يديه ، وفي تلك اللحظة ، مرت السيارة " شيفروليه "، دهست الأم البالغة من العمر 43 سنة والطفلة 9 سنوات ، ورمتهما بعيدا، بقي  الأب رفقة أحد أصدقاء العائلة اللذان شهدا المشهد على بعد أمتار قليلة مصدومين ، ولا تزال الأم في المستشفى ، ولم يتم إعلان بعدها من الخطر بعد . حيث تدخل على الفور فريق طبي في محاولة لإنقاذ الطفلة لكن دون جدوى، فيما لا تزال المجهودات متواصلة لإنقاذ الأم التي لازالت ترقد في العناية المركزة في حالة حرجة. 
ولازالت عملية البحث جارية من طرف المصالح الأمنية للوصول إلى هوية القاتل بتهمة انتهاك قانون السيرالذي سيضاف اليه حتما القتل العمد على الطريق.

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top