GuidePedia
Issame

0



تغطية : محمد الحطاب
عقد مجلس جهة بني ملال خنيفرة يومه الاثنين 6 يوليوز الجاري، دورته العادية لشهر يوليوز 2020 بمقر الجهة. وترأس الدوة، التي حضرها والي جهة بني ملال خنيفرة خطيب لهبيل، ابراهيم مجاهد، رئيس مجلس الجهة، بحضور عمال أقاليم أزيلال خريبكة الفقيه بن صالح، و الكاتب العام لعمالة خنيفرة، في أجواء صحية استثنائية، وفي ظروف احترازية ووقائية، فرضتها الازمة الصحية الناتجة عن انتشار وباء كوفيد-19.

 وتميز جدول أعمال هذه الدورة، بتقديم التقرير الاخباري لرئيس مجلس الجهة، والمصادقة على عقد برنامج بين الدولة والجهة، من أجل تنفيذ المشاريع ذات الأولوية المتفق عليها في برنامج التنمية الجهوية لفترة 2022-2020،  بغلاف مالي يقدر ب 8 ملايير درهم، ساهم فيه المجلس الجهوي بنسبة تقارب 50%.

 كما قدم المدير العام للمصالح عرضا مفصلا حول التدابير المتخذة لمواجهة آثار وباء كوفيد- 19، وأيضا استراتيجية مجلس الجهة لتحقيق الإقلاع الاقتصادي، عبر المساهمة في عودة الدينامية الاقتصادية لكافة القطاعات الإنتاجية، كما صادق على برمجة الفائض الحقيقي لسنة 2019 ، وتخصيص 90% من الفائض لتمويل برنامج تزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب، وفق تصور تشاركي مع عمال الأقاليم.
 وتميزت اشغال هذه الدورة أيضا بتقديم عرضين حول مآل الاتفاقيات المبرمة من طرف مجلس الجهة منذ بداية ولايته. بالمناسبة تدارس وصادق المجلس على مشاريع اتفاقيات شراكة مع وزارة إعداد التراب الوطني والإسكان وسياسة المدينة. 
الدورة تميزت أيضا بالمصادقة المبدئية على مقرر يقضي بإحدات كلية للطب، ومستشفى جامعي بالجهة، وسيتم التوافق على توطين المشروع في اجتماع قادم. كما سجل المجلس عدم رضاه بخصوص تأخر بعض القطاعات الحكومية بالوفاء بالتزاماتها المالية التعاقدية، مع مجلس الجهة، والتماطل الحاصل في تحويل مساهمتها المالية، لإنجاز المشاريع المتعاقد بشأنها، كما سجل التزام النواب البرلمانين بالمجلس بالترافع من أجل مصالح الجهة.


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top