GuidePedia
Issame

0


اصدرت الادارة الجهوية لحزب الحمامة ببني ملال اليوم بلاغا اوضحت فيه حيتياث حكم الافراغ الذي تم اصداره الاسبوع الجاري من طرف ابتدائية بني ملال  المتعلق بالمقر الجهوي للحزب  ، و جاء في البلاغ ان عقد الكراء الذي يربط عبد الرحيم الشطبي و المرحوم الحاج – ح – هو عقد بين طرفين واضحين لا وجود لطرف سياسي في الموضوع بل يتعلق الامر بوضع عبد الرحيم شطبي المحل المذكور رهن اشارة حزب التجمع الوطني للاحرار و تادية واجبات الكراء و الاصلاح و التجهيز و تعويضات فريق العمل بالحزب بشكل تطوعي من ماله الخاص و اضاف البلاغ ان عقد الكراء مر بمراحل مختلفة بداية من التوقيع مع صاحب المحل ثم تحول الى وكالة لاحد الورثة ثم الغاء الوكالة ثم الغاء الوكالة و امام الوضعية القانونية التي وصفها البلاغ بالغامضة  لجأ عبد الرحيم شطبي الى وضع واجبات عبر دفعات تجمع فيها واجبات الاشهر لدى صندوق المحكمة كما ينص على ذلك القانون و هي الدفعات التي لجأ بسببها الورثة للقضاء حسب ذات البلاغ
و اشار بلاغ الحمامة ان عبد الرحيم شطبي ادى كل واجبات كراء المحل المذكور و تسبيق لواجب شهرين لتجنب اي تاخير محتمل و قد توصل الورثة حسب البلاغ بواجبات الكراء الى حدود شهر يوليوز رغم صعوبة وضع الدفعات لدى المحكمة اثناء جائحة كورونا .
و اكد البلاغ ان قرار المحكمة يعتبر عاديا في منازعات الكراء و ليس بين حزب سياسي و مواطنين ، و لم يخف البلاغ اعتبار ذلك حملة شبهها بالمسعورة يقف وراءها حسب الادارة الجهوية للحزب مشتبه فيهم و متهمين بالفساد السياسي و نهب المال العام و تزوير المستندات .

ملحوظة : سنعمل على ادراج جميع المتدخلين في هذا الملف ان تيسرت سبل ذلك بمن فيهم الطرف الثاني في هذا التعاقد المتعلق بالكراء

LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top