جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

الصفحة الرئيسية تفاصيل جديدة وحصرية حول أسباب جريمة قتل مول الديطاي بالفقيه بن صالح....الشك والمخدرات وكلام الناس وهاكيفاش تقتل الضحيةت

تفاصيل جديدة وحصرية حول أسباب جريمة قتل مول الديطاي بالفقيه بن صالح....الشك والمخدرات وكلام الناس وهاكيفاش تقتل الضحيةت

حجم الخط




عبد المجيد
في تفاصيل حصرية توصلت بها شبكة بني ملال الاخبارية  أحيل صباح اليوم الاثنين 26 مارس2018  على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف ببني ملال المدعو محسن .ع ( 26 سنة ) من أجل تهم تتعلق بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد بعد الجريمة البشعة التي اهتزت  على وقعها مدينة الفقيه بن صالح وقت صلاة الجمعة ليوم 23 مارس الجاري ، والتي راح ضحيتها شاب في الرابعة والثلاثين من العمر بعد تعرضه لطعنة قاتلة بواسطة مدية من الحجم الكبير أسقطته جثة هامدة دون حراك بالشارع العام، وذلك على مستوى شارع ابن سينا.
المشتبه به الذي يعاني من اضطرابات نفسية بسبب ظروفه الأسرية والاجتماعية القاسية ،وسط حي اشنيولة ، ولدت لديه شكوكا وتوجسات بخصوص شقيقته المطلقة ( 22 سنة ) ، والتي تقوت مع إدمانه على تعاطي المخدرات، فتولدت لديه رغبة قوية في الانتقام من كل من يشير بأصابع الاتهام إلى شقيقته أو يعتقد أنه يعتدي عليها جنسيا.ويوم الحادث ( الجمعة 23 مار ) ، وحوالي الساعة 12 من منتصف ذلك اليوم ،تأبط المشتبه به مدية من الحجم الكبير قاصدا ورش البناء الذي يشتغل به بتجزئة الرياض أطراف المدينة حيث حاول طعن أحد زملائه في العمل على مستوى البطن ،اعتقادا منه أنه هو من يقوم بترويج كلام السوء عن شقيقته ، لكن الضحية محمد.د نجا بأعجوبة من موت محقق بعد أن أطلق ساقيه للريح.المشتبه به لم يكتف بذلك ، بل قصد بكل إصرار وعزم ملتقى شارعي علال بن عبد الله وابن سينا حوالي الساعة الواحدة وعشرين دقيقة من نفس اليوم وقت صلاة الجمعة ،حيث توجد طاولة لبيع الحلوى والسجائر بالتقسيط يتناوب على تدبيرها أب وولديه من أجل إعالة أسرة بكاملها.وشاءت الأقدار أن يكون الضحية يوسف.ك ( 34 سنة ) متواجدا بعين المكان بدل شقيقه الأكبر ، إذ وقف أمامه المتهم وباغثه بطعنة قوية مزقت بطنه وتدلت أحشاءه ،ليسقط أرضا مضرجا في بركة من الدماء بعد أن مشى لمسافة 500 متر بعيدا أن قاتله ،قبل حضور عناصر الشرطة والوقاية المدنية ، ونقل الضحية على متن سيارة الإسعاف باتجاه المستشفى الإقليمي للفقيه بن صالح ، لكن القدر المحتوم لم يمهله ،ليلفظ أنفاسه الأخيرة قبل الوصول إليه.دقائق معدودة بعد ذلك تم إيقاف المشتبه به ووضعه تحت تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث ، حيث روى بكل تلقائية ما يعتقد أنه سبب ترصده بالضحية وإنهائه لحياته بتلك الطريقة المأساوية.


التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال