GuidePedia
Issame

0


عقد المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة العمومية العضو المؤسس للفيدرالية الديمقراطية للشغل اول امس الخميس 14 فبراير اجتماعه الدوري بالمقر المركزي بالدار البيضاء؛حيث  ترأس اشغاله الكاتب العام الوطني للنقابة كريم بلمقدم الذي اكد في كلمته على الظرفية الحساسة و الشائكة التي تجتازها بلادنا اليوم ، و المتسمة اساسا بتزايد السخط و الاحتجاجات الشعبية نتيجة امعان الحكومتين الماضية و الحالية على مدار ثماني سنوات متواصلة في استهداف الحقوق الاجتماعية و الاقتصادية و الاجهاز على المكتسبات المهنية في صفوف الطبقات الاجتماعية المتوسطة و الدنيا و في طليعتهم الاطر الصحية بكل فئاتها.
كما تدارس المكتب الوطني بشكل مفصل اهم تجليات السياسات الحكومية التي وصفوها بالترقيعية – اللاجتماعية و عجزها التام عن انتاج تصورات موضوعية لحلحلة المعضلات الاجتماعية الكبرى و مشاكلها البنيوية. قرارات فوقية سعت الحكومة الى تزيلها بشكل قسري و فردي، تمس في عمقها السلم و الاستقرار الاجتماعي الذي امتازت به بلادنا، و ذلك عبر إفراغ الحوار الاجتماعي من محتواه و ضرب مقوماته، و تجميد الأجور، و فرض تكاليف جديدة على الموظفين، من خلال اقتطاعات التقاعد، و إطلاق العنان للزيادة في الأسعار، و خاصة المواد الاستهلاكية الأساسية والمحروقات التي وصلت الى مستويات قياسية.
و دعا المكتب الوطني الى المشاركة المكثفة و التعبئة الشاملة لإنجاح الاضراب العام الوطني لمدة 24 ساعة ليوم الاربعاء 20 فبراير 2019 بكافة مصالح وزارة الصحة مركزيا و جهويا و محليا و كل المؤسسات الصحية الاستشفائية و الوقائية على الصعيد الوطني، و جميع المراكز الاستشفائية الجامعية، و معهد باستور المغرب باستثناء اقسام الانعاش و المستعجلات. معلنا عن رفضه لهكذا سياسات عمومية، ولتحكم رأس المال في مصيرهم و كذا دفاعا عن حقوقهم ومكتسباتهم، و من أجل انتزاع مطالبهم العادلة والمشروعة.



LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top