GuidePedia
Issame

0



ثمنت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية ببني ملال، مخرجات لقاء والي المدينة مع مكونات مجلس الجماعة، مردفة أن المبادرة هي "نهج لسياسة القرب مع المجلس الجماعي، وجزء من الحل، وضمان لجودة التدبير، وكسب لرهان التنمية".
وأضافت الكتابة المحلية، في بلاغ لها، أن اللقاء المنظم بمقر جماعة بني ملال، الأربعاء 27 مارس الماضي، والذي جاء لتتبع عمل الجماعة، تجاوب مع "مداخلات الحضور ليتوقف عند المسافة بين الواجب المأمول والواقع الذي لا يرتفع، وعند المكتسبات والإيجابيات، ومنبها إلى الاختلالات ومكامن القصور، داعيا الجميع لتجديد العزم والاستدراك".
وعبرت الكتابة المحلية، في ذات البلاغ، عن دعمها لعزم الوالي التركيز على تشجيع الاستثمار بالمدينة لمواجهة الفساد الموروث في تطويق المدينة بالإجهاز على أملاك الدولة والأراضي السلالية نتيجة الاستثناء الفاحش والريع في التعمير على حساب العقار الجماعي،  معلنة دعمها، في ذات السياق "دعوة المجلس الجماعي للعمل على فصل مصلحة الإحصاء عن مصلحة الاستخلاص، من أجل تنمية موارد الجماعة وترشيد النفقات".
ودعت الكتابة المحلية، المجلس الجماعي إلى إيجاد حل سريع لمعضلة الباقي استخلاصه الذي جاوز 12 مليار سنتيما، معربة من موقع الحزب ببني ملال في المعارضة، عن "الأمل في أن يجد برنامج التأهيل الحضري للمدينة موضوع العرض طريقه للتنزيل بإيجاد الدراسة والتمويل".
وتفاعلا مع مستجدات التفاعل السياسي بالمدينة، أكد المصدر ذاته، عن متابعته اليقظة لمجريات الأمور محليا بكل مسؤولية، مستهجنا التقاطب السياسوي، بتتبع العورات والتنصت واختراق الخصوصيات، وأدان البيان، بشدة محاولات البعض اقحام الحزب في هذا التقاطب.
إلى ذلك، عبرت الكتابة المحلية، عن اعتزازها بأوراش الإصلاح التي تباشرها الحكومة، بكل ثقة ورزانة وصبر وأناة، في سياق محلي وإقليمي يتسم بالمزايدات وارتفاع أصوات التيئيس والتبخيس والتسييس.


LOGO ICE

إرسال تعليق

 

Top