جاري تحميل ... الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

الموقع الرسمي لشبكة بني ملال الإخبارية

شبكة بني ملال الاخبارية - بني ملال نيوز - الخبر في الحين ، جرأة و مصداقية في تناول الخبر

إعلان الرئيسية

أخر الأخبار

إعلان في أعلي التدوينة

الصفحة الرئيسية زلزال قوي يضرب عددا من الأحزاب السياسية ، انتقالات و استقالات تطبع المشهد الحزبي ببني ملال خنيفرة

زلزال قوي يضرب عددا من الأحزاب السياسية ، انتقالات و استقالات تطبع المشهد الحزبي ببني ملال خنيفرة

حجم الخط


 


محمد الحطاب / صوت بني ملال

لا يمكن الجزم باستقرار الأوضاع داخل الأحزاب السياسية بجهة بني ملال خنيفرة و تناغم مكونات هذا الحزب أو ذاك ، فمع قرب نهاية كل ولاية انتخابية تتعكر الأجواء بين أفراد الدار الواحدة ، ف"العيال كبرت " و البحث عن مسكن يتسع لطموحات كل فرد يجر بقوة إلى القطيعة خاصة إذا لم يتراضى أفراد هذا البيت فيما بينهم حول من سيقود سفينة استحقاق انتخابي معين ...

انطلقت الزلازل من جبال ازيلال ، فامتدت درجاتها لتحدث شروخا عميقة داخل اكبر قوة حزبية بالجهة و التي كان يتوقع منها المتتبعون للشأن الانتخابي أن يخرج تمخضها كثلة كبيرة من المنتخبين يحرثون و يدكون اغلب دوائر الجهة ، لكن الجرار لم يجاري النيران المشتعلة داخل خزان وقوده لينفجر منه عدد من الأعضاء و القياديون و يلتحقون بأحزاب أخرى في إشارة قوية أن الضمانات و الولاءات لقيادة الحزب مركزيا لن تستمر أمام سلطة الإكراه و فرض نماذج لم يؤشروا عليها بالإجماع ...

أول من يقود حملة الطلاق عن الحزب منسقه الجهوي السابق عادل البركات الذي نزل قرار إعفائه من هذه المهمة كالصاعقة على عدد من الباميين دون فهم خيوطه ، و مباشرة بعد ذلك و دون فتح قنوات اتصال مع الغاضبين أشرت الأمانة العامة للحزب على تعيين أمين جهوي جديد للحزب من محيط سابقه فكانت الانتكاسة اشد و اكبر و انطلق مباشرة عداد البحث عن حضن سياسي جديد يعطي لجنرالات هذا الحزب مواقع تسمح بالقيادة في المعارك الانتخابية القريبة ... و يكون حزب التجمع الوجهة الجديدة التي ستحضن منتخبين من البام بالتحاق كل من عادل البركات و الأمين الإقليمي السابق لبني ملال خالد المنصوري و رؤساء جماعات ترابية و أعضاء منتخبين بها و رحلة البحث من الجرار عن حزب جديد لا تزال مستمرة كما قيادات بإقليم الفقيه بن صالح أعلنت التحاقها بأحزاب أخرى في إشارة أن ما جمعه البام في الاستحقاق الماضي بدأ يفرقه بين باقي القبائل الحزبية ..

المستفيد الأكبر من الرجات التي تعرفها عدد من الأحزاب على رأسهم البام هو حزب التجمع الوطني للأحرار فعدد الملتحقين يزداد يوما عن يوم مما يقوي حظوظ هذا الحزب الذي كان مغيبا في عدد من الأقاليم من خلال نتائجه المحتشمة و غيابه عن البرلمان ببني ملال لولايات متتالية ليتمكن في ظرف وجيز من خوض اكبر عملية استقطاب في تاريخه و بجنرالات انتخابات على رأسهم خالد المنصوري الذي يسارع الزمن بحملة استقطاب واسعة تستهدف بالاساس رفاقه في الحزب السابق ...

و على غرار بني ملال و ازيلال تحول التجمع الوطني للأحرار وجهة جديدة لعدد من المنتخبين و الأعيان و شفع دخول بعضهم عش الأحرار  في إذكاء هذا الارتماء و شد عظه من جديد و ان كانت غلة البام لم تتم عملية إطعامها كلها لفراخ الحزب بالمنطقة حيث توزعت بين الاستقلال و الاتحاد الاشتراكي كل يجر حسب قياس مقاعده الشاغرة لان الجدب اللامتناهي سيجعل الحزب قنبلة موقوتة في أية لحظة قبيل الانتخابات ،و لعل الانفصال الذي عاشه التجمع الوطني للأحرار الشهر الجاري خير مثال على ذلك ، بعدما انفصل شيخ المنتخبين إبراهيم فضلي عن الحزب و التحاقه  بحزب الجرار جارا وراءه قبائل من المنتخبين خاصة من منطقة بني موسى و مشكلا بذلك توازنا داخل الأحزاب بإقليم الفقيه بن صالح بعدما عطل الجرار عدد من عناصره بمنطقة بني عمير بالتحاق سمير رديوس الأمين الإقليمي الأسبق للحزب بالفقيه بن صالح بحزب استقلال حيث سيعدل كفة الحزب على مستوى الاستحقاقات الجماعية و التشريعية كوصيف لوكيل لائحة الحزب بدائرة الفقيه بن صالح إلى جانب وصافته للائحة الجماعية و إمكانية تصدره للائحة الخاصة بمجلس الجهة عن إقليم الفقيه بن صالح هذا في الوقت الذي اختار فيه الأمين السابق للأصالة و المعاصرة عبد الهادي الشريكة الذي قدم استقالته الشهر الماضي من الأمانة الإقليمية للحزب السكون و انتظار ما ستسفر عنه هذه التموجات الحزبية و اختيار التموقع المناسب في ظل قناعته بعدم الترشح للاستحقاقات التشريعية و الاكتفاء برئاسة الجماعة مع إمكانية دخول انتخابات مجلس الجهة.

مسلسل الانتقال إلى حزب التجمع الوطني للأحرار سيمنح الحزب حظوة اكبر في القادم من الاستحقاقات بعد إعلان الحاج كمال محفوظ رئيس المجلس الإقليمي للفقيه بن صالح لمدة ولايتين انتخابيتين  انضمامه إلى الحزب و مباشرته تحركاته لتوسيع عش الحمامة  و إعداد العدة للاستحقاقات القادمة حيث تم استقطاب عدد من رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم إلى جانب فتح قنوات تواصل مع منتخبين و أعيان حيث سيستفيد من تجاربه في تدبير الإقليم و ما راكمه من مشاريع تنموية و اتصالات مع ساكنة عدد من الجماعات الترابية به .

رياح الانتقال لا تنتهي و ستزداد حدتها في القادم من الأيام مع اقتراب لحظة الصفر و ستستغل مجموعة أخرى من الأحزاب هذه الأوضاع المأزومة بسبب خلافات التزكية و التموقع لاستقطاب  عدد من المنتخبين بما يعود عليها بنفع دخول مجالس الجماعات و الاقاليم و ضمان تمثيلية بعدما ظلت لولايات انتخابية تطل من النافذة .

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال